في ذكرى ميلاده.. رسومات محمد خدة تشعل مواقع التواصل

في ذكرى ميلاده.. رسومات محمد خدة تشعل مواقع التواصل

أشعلت رسومات محمد خدة مواقع التواصل الاجتماعي في ذكرى ميلاده حيث  احتفلت بالفنان والنحات الجزائري محمد خدة أهم الفنانين في العالم والعالم العربي حتى يتعرف عليه الجميع باعتباره أحد مؤسسي فن الرسم الجزائري المعاصر.

 لوحات محمد خدة الفنان التشكيلي الجزائري الذي يحتفل به غوغل اليوم

 

 لوحات محمد خدة الفنان التشكيلي الجزائري الذي يحتفل به غوغل اليوم

من هو محمد خدة ويكيبيديا

كان الفنان محمد خددة يعمل منذ صغره ولم يحصل على تعليم مناسب في مجال الفن التشكيلي حيث كان يعمل في دار الطباعة الخاصة به لمساعدة الآباء المكفوفين في الحصول على المال من أجل حياة الإنسان ولكن كان لديه شعور بالفن لمواصلة الرسم أثناء عمله في المطبعة ، ليخرج مع أول لوحة له عندما كان صغيراً، ثم يقيم معرضه الأول في باريس عندما كان في الخامسة والعشرين من عمره.

بعد استقلال الجزائر عام 1962، عاد محمد خدة إلى بلاده لتنظيم عام 1963 أول معرض بعنوان "السلام الضائع"، وساهم في الحركة الثقافية طوال مشورته الفنية بداية من مشاركته عام 1964 في تأسيس الاتحاد الوطني للفنون التشكيلي، ومن خلال تولي العديد من المسؤوليات في وزارة الثقافة والمجلس الأعلى للثقافة وكذلك المدرسة العليا للفنون الجميلة.

رسومات محمد خدة تشعل مواقع التواصل حيث استمر محمد خدة حيث شكلت لوحات محمد خدة طابع خاص في الرسم التشكيلي حتى اختاره أكبر الكتاب والشعراء ليزين أغلفة مؤلفاتهم، ونستعرض جانب من لوحات خدة العالمية التي كان لها دور بارز في ابتكار مدارس جديدة للفن.

طوال حياته المهنية التي امتدت لأكثر من أربعة عقود، رسم محمد خدة عشرات اللوحات، معظمها في المتحف الوطني للفنون الجميلة في العاصمة، والمتحف الوطني أحمد زبانة بوهران، والاتحاد الوطني للفنون الثقافية، بالإضافة إلى ذلك، تمكن من ترك بصماته على مجموعة من اللوحات الجدارية، بما في ذلك منحوتة "نصب الشهداء" في مدينة المسيلة، وصمم سجادًا مثل تلك التي تزين مطار الملك خالد الدولي في المملكة العربية السعودية.

النهضة نيوز