لنشر المتعة والفرح وسط تفشي كورونا .. الجزء الثاني من فيلم Frozen2 سيصدر مبكراً

فيلم الأنيميشين Frozen

أعلنت شركة والت ديزني بأنها ستقوم بإصدار الجزء الجديد من فيلم الأنيميشين "Frozen" الخاص بها عبر منصتها الإلكترونية بشكل أبكر مما تم الإعلان عنه من قبل، وذلك في محاولة منها لنشر "المتعة والفرح" وسط تفشي الفيروس التاجي الجديد، بينما أعلنت في الوقت نفسه انضمامها إلى شركة نيتفلكس الأمريكية العملاقة لبث الأفلام وإنتاجها في إيقاف أعمال إنتاجها مؤقتا.

وقالت الشركة مساء أمس أن فيلم Frozen 2"" سيكون متاحة على منصة البث الرقمي الخاصة بها (+Disney) ابتداء من يوم غد الأحد في الولايات المتحدة، أي قبل ثلاثة أشهر من موعد إصداره الأصلي الذي تم الاعلان عنه من قبل.

ويعتبر Frozen 2 تكملة لفيلم الأنيميشين الضخم الذي صدر في دور السينما العام الماضي، كتكملة لسلسلة لأفلام الرسوم المتحركة الضخمة التي تم إنتاجها في عام 2013.

كما أعلنت الشركة أن الفيلم سيتم إصداره في أستراليا ونيوزلندا وكندا وهولندا بتاريخ 17 مارس الجاري.

وفي بيان صادر عن الشركة، قال الرئيس التنفيذي لشركة والت ديزني، بوب تشابيك أن الشركة قد قررت تقريب موعد إطلاق الفيلم بهدف "مفاجأة العائلات ببعض المرح والفرح خلال هذه الفترة الصعبة من تفشي وباء فيروس كورونا".

وأضاف: " لقد أسر فيلم Frozen 2 الجماهير في جميع أنحاء العالم من خلال مواضيعها القوية عن المثابرة وأهمية الأسرة، و هي رسائل ذات صلة بشكل لا يصدق خلال هذا الوقت، ويسعدنا أن نتمكن من مشاركة هذه القصة المؤلمة في وقت مبكر مع مشتركي منصة +Disney ، التي يمكن أن يستمتعوا بها من خلال تشغيلها عبر أي جهاز من المنزل دون الحاجة إلى التوجه نحو دور السينما".

وفي الوقت نفسه، قالت كلا شركتي ديزني ونيتفلكس أنهما ستوقفان الإنتاج في الولايات المتحدة وكندا وسط مخاوف متزايدة بشأن انتشار وباء فيروس كورونا في أمريكا الشمالية .

حيث ستقوم نيتفلكس بإغلاق إنتاجها التلفزيوني وإنتاج الأفلام لمدة أسبوعين، بينما أوقفت ديزني أيضا إنتاج بعض أفلام الرسوم المتحركة، بما في ذلك إنتاج سلسلة الرسوم المتحركة The Little Mermaid الخاصة بالأطفال.

كما وعلمت صحيفة الجارديان أن إنتاج فيلم Clickfait الأسترالي هو العمل السينمائي الوحيد الذي سيستمر تصويره وإنتاجه في مدينة ملبورن الأسترالي من قبل شركة نيتفلكس، على الرغم من أن ذلك قد يتغير اعتمادا على مسار تفشي الفيروس في البلاد.

والجدير بالذكر أن الانتشار السريع والمستمر لفيروس كورونا قد أدى إلى التسبب بضغط شديد على صناعة الأفلام والترفيه العالمية. ففي أستراليا والولايات المتحدة الأمريكية ، تم إيقاف العديد من أعمال الإنتاج ، بما في ذلك بولاية كوينزلاند الأسترالية التي توقف فيها إنتاج فيلم المخرج و الكاتب السينمائي باز لورمان، والذي لم يتم تسميته بعد ويدور عن حياة المغني الأمريكي المشهور الفيس بريسلي، وذلك بسبب إصابة الممثل الأمريكي والحائز على جائزة الأوسكار توم هانكس وزوجته ريتا ويلسون بفيروس كورونا قبل أيام من الآن.

النهضة نيوز