العراق: المسؤول عن "هجوم التاجي" سيقدم للعدالة

قاعدة التاجي

أعلن المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية، اللواء تحسين الخفاجي، اليوم الأحد، أن التحقيقات مستمرة في الهجوم على قاعدة التاجي شمالي بغداد، قائلا إن المسؤول على الهجوم سيقدم للعدالة.

وأوضح تحسين الخفاجي في تصريحات تلفزيونية بأن لدى قيادة العمليات المشتركة معلومات كاملة عن استهداف معسكر التاجي"، واعتبر  أن "العمليات العسكرية الأميركية الأحادية تؤثر على سيادة الدولة العراقية".

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، السبت، أن اثنين من الجنود الأميركيين الثلاثة، الذين أصيبوا في أحدث هجوم صاروخي في العراق حالتهما خطيرة ويخضعان للعلاج في مستشفى عسكري ببغداد، في أول تأكيد بإصابة أميركيين.

وأحجم المتحدث باسم البنتاغون، جوناثان هوفمان، عن التكهن بشأن الرد المحتمل، لكنه قال في بيان استنادا إلى تحذير وزير الدفاع، مارك إسبر، الأسبوع الماضي: "لا يمكن أن تهاجموا وتصيبوا أفرادا من الجيش الأميركي وتفلتون. سنحاسبهم".

وكشفت قيادة العمليات المشتركة في الجيش العراقي في بيان، السبت، أن 33 صاروخا من طراز كاتيوشا سقطت على قاعدة التاجي شمالي بغداد، في ثاني هجوم من نوعه خلال أسبوع على القاعدة، التي تضم قوات للتحالف الدولي.

ومساء الأربعاء الماضي، تعرضت قاعدة التاجي إلى هجوم صاروخي أدى إلى مقتل أميركيين اثنين وبريطاني، واتهمت واشنطن كتائب حزب الله العراقي، بالوقوف وراء الهجوم.

وردت واشنطن فجر الجمعة الفائت بقصف مواقع كتائب حزب الله العراق في محافظات بابل وكربلاء ومنطقة البوكمال على الحدود السورية مع العراق.

النهضة نيوز