مطالبات بإعلان حالة الطوارئ في العراق لمواجهة كورونا

مجلس النواب العراقي.jpg

طالب الرئيس العراقي برهم صالح، ورئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، مجلس النواب، إعلان حالة الطوارئ الصحية في البلاد.

وفي رسالة لرئيس البرلمان محمد الحلبوسي، طلب صالح وعبد المهدي، إعلان حالة الطوارئ الصحية لـ30 يوما قابلة للتمديد، ضمن إجراءات مواجهة وباء كورونا، استنادا للمادة 61 من الدستور العراقي.

من جانبه، أوضح الناطق باسم وزارة الصحة سيف بدر، أن "إعلان حالة الطوارئ يعتمد على المستجدات، وتصعيد القرارات وما تقتضي المصلحة الصحية لمنع انتشار فيروس كورونا".

وأضاف، أن "الإجراءات المتخذة من خلية الأزمة قادرة على مواجهة الموضوع، ويبقى الأمر مجرد متابعة التنفيذ"، موضحا أنه "حتى الآن لا يوجد قرار يتعلق بإعلان حالة الطوارئ، ولكن في حال تم اتخاذ القرار، ستجتمع خلية الأزمة بشكل طارئ، وهذا القرار موجود كخيار حتى الآن".

بدوره، رجح وزير الصحة العراقي جعفر صادق علاوي، إعلان حالة الطوارئ خلال 24 أو 48 ساعة، وقال: "لا أملك الأموال الكافية لإدارة أزمة كورونا، فنحن نحتاج إلى 150 مليون دولار شهريا لإدارة الأزمة".

النهضة نيوز