"شينخوا" الصينية تتهم ساسة أمريكيين بنشر "فيروس سياسي"

الصين-امريكا.jpg

انتقل تبادل الاتهامات بين الصين والولايات المتحدة حول المسبب بانتشار فيروس كورونا المستجد، الى قطاع الاعلام.

واتهمت وكالة أنباء "شينخوا" الصينية، بعض الساسة الأمريكيين بانهم استخدموا فيروس كورونا كسلاح لتشويه الصين،

وحملت "شينخوا" كلا من مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين، ووزير الخارجية مايك بومبيو مسؤولية نشر "فيروس سياسي" واستخدامه للتقليل من شأن الصين.

وأكدت وكالة "شينخوا" أن الإجراءات التي قامت بها بكين، بما في ذلك فرض حجر صحي صارم على ملايين الأشخاص، منح العالم "وقتا ثمينا" للاستعداد وهو ما يقر به المجتمع الدولي.

وأضافت أن جهود الولايات المتحدة في التعامل مع حالات الإصابة بالفيروس لديها تعرضت لانتقادات واسعة، لافتة الى ان واشنطن تكيل بمكيالين في ما يتعلق بتقييم إجراءات العزل الصينية، مقارنة بإجراءات العزل التي فرضتها إيطاليا مؤخرا.

كما انتقدت "شينخوا" الساسة الأمريكيين الذي يطلقون على الفيروس اسم "فيروس ووهان" أو "الفيروس الصيني".

وكان أوبراين قال الأسبوع الماضي إن رد الصين على فيروس كورونا كان بطيئا مما كلف العالم شهرين كان يمكن الاستعداد خلالهما لمواجهة انتشار المرض، وهي تصريحات أغضبت الصين.

أما بومبيو فقد صرح بأن البيانات المنقوصة من الصين أدت إلى عرقلة الرد الأمريكي على تفشي فيروس كورونا.

 

النهضة نيوز