حلب تستنفر في مواجهة كورونا

حلب تعقيم باصات

بدأت محافظة حلب في سورية حملة إجراءات احترازية للتصدي لفيروس كورونا عبر عمليات تنظيف وتعقيم في الشوارع والحدائق العامة والساحات علما أن البلاد لم تسجل حتى الآن أية إصابة بالفايروس المستجد.

ونقلت وكالة الأنباء السورية سانا عن رئيس مجلس مدينة حلب معد المدلجي قوله "إن  مديريتي النظافة والشؤون الصحية في حالة استنفار كامل  لإجراء حملات نظافة وتعقيم في المنشآت العامة والسياحية والمستشفيات والحدائق ومحطات الوقود والسكن الجامعي" .

كما شهدت المحافظة جولات مكثفة لعناصر مديرية الشؤون الصحية على الاسواق لمراقبة محلات بيع الاطعمة واللحوم والمواد الغذائية والتأكد من مدى التزامها بتعليمات النظافة والتعقيم ومنع بيع الاطعمة المكشوفة وضرورة ارتداء الكمامات والقفازات للعاملين فيها ، وفق ما نقلته سانا عن مدير الشؤون الصحية في حلب .

يذكر أن سورية لم تسجل حتى الآن أية إصابة بفايروس كورونا المستجد بحسب آخر تصريح لوزير الصحة السوري ، في وقت اتخذت فيه الحكومة سلسلة من الإجراءات الاحترازية  لمنع انتشار المرض في البلاد حيث تم تعليق الدوام في المدارس والجامعات منذ يوم ال14 من الشهر الحالي ولغاية الثاني من نيسان القادم ، كما تم تأجيل الانتخابات النيابية في البلاد إلى الـ20 من أيار القادم والتي كان من المقرر إجراؤها في الـ13 من نيسان.

 

النهضة نيوز