لوحات “كونكورد” تشعل الخلاف بين  المجموعة المتحدة والمؤسسة العربية للإعلان

‎أعلنت المجموعة المتحدة للنشر والإعلان والتسويق UG، شروعها باتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحق المؤسسة العربية للإعلان، متهمة إياها بالتعاقد مع جهة أخرى لتشغيل لوحات UGO الإعلانية “الكونكورد سابقاً” والتي تملكها المجموعة، وقامت المؤسسة بفسخ عقد استثمارها من طرف واحد دون سبب، بحسب بيان أرسلته المجموعة المتحدة إلى إدارة سوق دمشق للأوراق المالية، باعتبارها إحدى الشركات المساهمة المدرجة.
‎وفي تصريح خاص لـ “شام تايمز الاقتصادي” قال المدير التنفيذي في المجموعة المتحدة “حيدرة سليمان” إن اتخاذ الإجراءات القانونية تم بهدف ضمان حقوق المساهمين والعاملين في النشاط الخاص باللوحات، مؤكداً أن خلاف المجموعة القانوني والتعاقدي هو مع المؤسسة العربية للإعلان كونها الجهة المتعاقد معها وأيضا الجهة التي ألغت العقد، مخالفة عدة شروط تعاقدية، أولها إنهاؤه قبل انتهاء مدته وعرقلة كافة المفاوضات التي تمت معها على مدار أشهر، ما رتب خسائر هائلة على المجموعة، ثم تفاجئنا بمنح اللوحات المملوكة حتى بهياكلها وتجهيزها للمجموعة بعقد جديد 
‎لمستثمر آخر من قبل المؤسسة.

‎وفيما لم تصدر المؤسسة أي بيان توضيحي للخلاف الحاصل بينها وبين المجموعة المتحدة، أكد “سليمان” أن جميع الوثائق تؤكد أن لا خلافات ولا عقود غير منتهية أو موقفة خاصة باللوحات، مما يجعل الخصم القانوني والتعاقدي الأوحد للمجموعة هو المؤسسة العربية للإعلان، مع تأكيد المجموعة عدم وجود أي مشكلة أو حتى تواصل مباشر أو غيره مع المستثمر الجديد، ما يجعله خارج دائرة الإجراءات القانونية التي ستتخذها المجموعة المتحدة بشكل كامل وخارج أي نزاع حاصل أو قد يستمر مع المؤسسة العربية للإعلان لحين إعادة حقوق مساهمي المجموعة والعاملين في لوحاتها وتعويضهم بشكل كامل.

‎جدير بالذكر، أن شركة “إيلا للخدمات الإعلامية”، باشرت مطلع العام الحالي باستثمار لوحات “كونكورد” الإعلانية، بعدما كانت المؤسسة العربية للإعلان قد أعلنت أن العلاقة العقدية مع المجموعة المتحدة، قد توقفت ، وأنه لم يعد بإمكانها استثمار اللوحات الإعلانية من جديد.

النهضة نيوز - بيروت