شاهد: في إيطاليا لن يرى ذوي القتلى أحبابهم..  نقل جثث ضحايا كورونا ليتم حرقها ليلا

كورونا في إيطاليا


بدأ الجيش الإيطالي بنقل جثث ضحايا فيروس كورونا من مدينة بيرغامو بإقليم لومبارديا شمالي إيطاليا، تمهيداً لحرقها، إذ أنه ليس من المسموح لأهالي الضحايا رؤية أقربائهم، خشية انتقال فيروس كورونا إليهم.

وتناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً قاسية، تظهر شاحنات عسكرية إيطالية تقل 60 نعشاً للضحايا، ويتوجهون بهم في ساعات الليل المتأخرة إلى المقابر في ضواحي المدن، ليتم حرقها، وذلك، حفاظاً على مشاعر أهاليهم.
 


وقال ناشط إيطالي قام بنشر صورة الشاحنات العسكرية التي تنقل الجثث عبر توتير: "وقال هؤلاء إن الشاحنات تنقل 60 نعشا لأشخاص قضوا بفيروس كوفيد 19 في واحدة من أقسى المشاهد التي تمر فيها إيطاليا هذه الأيام." 

وعلق ناشط إيطالي آخر على مشاهد الشاحنات العسكرية التي تنقل الجثث بالقول: للأسف سيأخذونهم لخارج المدينة لمقابر في الضواحي القريبة.. وهناك سيتم حرق الجثث.. لن يتمكن أحباوهم من وداعهم".

"

يشار إلى أن السلطات الإيطالية كانت قد أعلنت يوم أمس الأربعاء وفاة 475 شخصاً في أنحاء البلاد، في اكبر حصيلة يسجلها الفيروس خلال يوم واحد، وبذلك، يرتفع عدد الوفيات بالفيروس التاجي المستجد إلى 2978. 

وأعلنت السلطات الإيطالية اليوم الأربعاء، عن وفاة 475 شخصا في أنحاء البلاد بسبب فيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع إجمالي الوفيات في البلاد إلى 2978.

فيما وصل عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد حول العالم إلى 200 ألف مصاب، فقد أصاب خلال الثلاثة أيام الماضية فقط 50 ألف شخص حول العالم، وتعد ثاني أكثر دول العالم تضرراً بالفيروس، إذ بلغت حصيلة الضحايا فيها 2978  و31506 مصاب. 

أكدت بيانات إحصائية أن فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" أصاب خلال ثلاثة أيام فقط 50 ألف شخص في مختلف أنحاء العالم، لتتجاوز بذلك الحصيلة الإجمالية للمصابين 200 ألف.

 

 


 

النهضة نيوز - بيروت