شاهد: كورونا كانت جزءا من حياة المصريين قبل 100 عام من اليوم

كورونا مصر

مسمى "كوورنا" ليس غريباً عن ثقافة المصريين، فمعرفتهم بهذه المفردة لم تبدأ مع انتشار الفيروس التاجي المستجد قبل شهور قليلة من الآن، إنما بدأت قبل مائة عام، إذ ذاع سيط شوكولاتة مصرية كان يطلق عليها اسم "كوورنا".

الشوكولاتة الشهيرة كانت تصنع في مدينة الإسماعيلية بواسطة شركة "رويال لإنتاج الشوكولاتة" عام 1919 قبل أن تنقل إلى مدينة الاسكندرية، ويسجل إعلان تلفزيوني تاريخ هذه الماركة الشهيرة شعبياً.

صاحب المصنع الذي أنتج كوورنا كان يدعى باسم تومي خريستو إيفن جيبور، وقام باستيراد ماكينات انتاج عجينة الشوكولاتة إلى مصنعه الذي يعمل فيه يونانيون ومصريون، وكان خريستو هذا، مشهور في تكريم عماله، لأنه يؤمن أن جودة الشوكولاتة مرتبطة في مزاج من يصنعونها.


وقيل عن خريستو أيضاً، أنه أكثر من أكرم عماله، فقد بنى داري عرض سينما، وكان يمنح العاملين في مصنعه فرصة الاستمتاع بالعروض المرئية بشكل مجاني.

وفي عام 1963 تم تأميم مصنع كورونا بأمر من الزعيم المصري جمال عبد الناصر، ليقرر خريستو حينها الرحيل عن مصر، ليستقر في سويسرا التي اختفت فيها أخباره، ليتم فيما بعد خصخصة الشركة، إذ اشتراها رجل الأعمال سامي سعد، وأطلق عليها مسمى "مجموعة شركات سونيد" وتستمر الشركة في انتاج "شوكولاتة كورونا" حتى يومنا هذا.

718d7db8-58b5-4ef4-93d1-1aa983b59d2c.jpg
 

 

 

النهضة نيوز - بيروت