الزوج الخائن: نقلت له عشيقته كورونا فدخل المستشفى يرتجف خوفاً..  لكن ليس من الفيروس 

 

 
أصبح شاب بريطاني في أواخر الثلاثينيات من عمره حديث الأوساط الصحية، عندما اتضح اصابته بفيروس كورونا القاتل، عقب رحلة غرامية قام بها لزيارة عشيقته الإيطالية دون علم زوجته.

وقالت صحيفة "ذي صن" البريطانية أن المريض الذي يتقلد منصباً رفيعاً في البلاد، كذب على زوجته وأخبرها أنه ذاهب إلى رحلة عمل في داخل المملكة المتحدة، ليسافر سراً إلى عشيقته الإيطالية، وهناك، مارس معها العلاقة الحميمة ليتضح فيما بعد أن أصيب بفيروس كورونا.

وبهذا أصبح هذا المريض عاثر الحظ، حديث الأطباء ومصدر تندرهم رغم أن حالته الصحية خطيرة جداً، يقول المصدر للصحيفة البريطانية:  "هذا المريض هو حديث مسؤولي الصحة العامة، مشكلته مضحكة للغاية إذا لم تكن خطيرة جدا".

وضمن بروتوكول العلاج، اضطر الرجل إلى الاعتراف بما كان يفعله في إيطاليا، مشدداً على الأطباء أن تبقى اعترافاته سراً لا تعلم بها زوجته، التي مازالت تظن أن التقط الفيروس خلال عمله في التجارة داخل الممكلة المتحدة.

وقد قامت زوجته بعزل نفسها خشية أن ينتقل إليها الفيروس، ومن المتوقع أن ينجو الزوج الخائن من الفيروس أيضاً، فيما بقيت عشيقته في حالة صحية صعبة.، وذكرت الصحيفة أن مصدر الرعب الذي يعيشه المريض، ليس فيروس كورونا بقدر خيانته لزوجته.

 

 

النهضة نيوز - بيروت