الصحة العالمية تطالب دول الشرق الأوسط بتقديم المعلومات عن حالات كورونا

الصحة العالمية.jpg

طالبت منظمة الصحة العالمية، دولاً في الشرق الأوسط، بتقديم المزيد من المعلومات على وجه السرعة عن حالات الاصابة بفيروس كورونا المستجد.
المدير الإقليمي للشرق المتوسط ​​بمنظمة الصحة العالمية، أحمد المندهري قال في مؤتمر صحفي عبر الفيديو، إن "تحسين الوصول إلى المعلومات سيسمح لمنظمة الصحة العالمية بتتبع انتشار الفيروس عن كثب و تطبيق تدابير الصحة العامة اللازمة بسرعة".
وأضاف : " لسوء الحظ ، حتى اليوم بعد أن أصبح الوضع حرجاً و مقلقاً للغاية ، لم تقدم الدول في الشرق الأوسط معلومات كافية عن حالات الاصابة بفيروس كورونا إلى منظمة الصحة العالمية" .
مؤكداً أن المنظمة شهدت جهودا كبيرة لتعزيز المراقبة وزيادة الاختبارات و دعم الأسر التي يعزل أحد أقاربهم أو يوضعون في الحجر الصحي، و لكن بعض الدول لم تشارك المعلومات بشكل كامل .
 وتابع المندهري، "كان عدد الحالات المؤكدة في الشرق الأوسط منخفضاً نسبيا مقارنة بدول شرق آسيا و أوروبا، و ذلك في معظم أنحاء المنطقة باستثناء إيران، و التي تعتبر واحدة من أكثر الدول تضرراً في جميع أنحاء العالم، لكن مسؤولي منظمة الصحة العالمية يخشون أن تكون الأرقام الحقيقية أعلى بكثير مما تم الإبلاغ عنه بسبب عدم وجود اختبارات و انتشار حالات الاصابة الخفيفة ".
وأوضح أنه تم التأكد، حتى الآن، من أكثر بقليل من 18 ألف حالة في 18 دولة بمنطقة شرق المتوسط، التي تشمل: باكستان، وأفغانستان، وكذلك دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويشمل هذا 1010 حالات وفاة في سبع دول.
وأكد المندهري، أنه على الدول أن توازن بين حماية الصحة، وتقليل الاضطرابات الاقتصادية والاجتماعية، مضيفاً أنه لا يُوصى، بشكل عام، بإغلاق الحدود الذي يمكن أن يعرقل إمدادات ومساعدات الرعاية الصحية

النهضة نيوز