الإصابات ترتفع إلى 163.. لبنان يتهيأ لـ"الاستنفار" بعد تسجيل 6 حالات عدوى كورونا غير معلومة

فيروس كورونا في لبنان

أعلن ​وزير الصحة​ العامة ​حمد حسن​، في ​مؤتمر​ صحافي مشترك مع رئيس ​لجنة الصحة​ النائب ​عاصم عراجي أن لبنان يتهيأ للمرحلة الرابعة "الاستنفار" بعد تسجيل 6 حالات عدوى كورونا غير معلومة.

وأشار حسن إلى أن الخطة كاملة وموثقة بأرقام لا تحتمل التأويل، موضحاً أنها تمت بتنسيق مشترك ما بين كافة أجهزة ​الدولة​ سياسيا وتشريعيا وتنفيذيا، موضحاً أن الخطة بين أيدي النواب ونحن في المرحلة الثالثة منها.

ولفت حسن الى أن الدولة تتهيأ للمرحلة الرابعة بعد تسجيل 6 ​حالات​ عدوى كورونا غير معلومة، قائلاً: "ونأمل أن لا نقع في هذه المرحلة".

وبين حسن ان "تداعيات الفيروس يمكن أن تتفاوت بين مجموعة وأخرى وبين بلد وآخر".

وأكد حسن أن الدولة هي المسؤولة عن إدارة الأزمة في المرحلة الرابعة وهي مرحلة "الإستنفار"، لافتا إلى أن "إعلان التعبئة العامة وحالة الطوارئ الصحية تستدعي أن تكون الإجتماعات على مستوى عال من التنسيق".

وأشار حسن أن التنسيق العالي بين الجهات المعنية في تطبيق المرحلة الرابعة ضروري لتبديد كل الهواجس المواطنين.

إلى ذلك سجلت وزارة الصحة اللبنانية 14 حالة جديدة بفيروس كورونا المستجد، معلنة في بيان لها اليوم أن مجموع الحالات المثبتة مخبريا إصابتها بفيروس كورونا بلغ 163 حالة، وذلك بدءا من 21 شباط وحتى اليوم.

وأشارت الوزارة إلى أن جميع الحالات التي تم تشخيصها في ​مستشفى بيروت الحكومي الجامعي​، بالإضافة الى الحالات المبلغة من ​المستشفيات​ الجامعية الأخرى المعتمدة من قبل الوزارة.

وتناشد الوزارة بشكل دائم جميع المواطنين التقيد بالتدابير الصادرة عن المراجع الرسمية، ولا سيما الحجر المنزلي الإلزامي، والعدم الخروج إلا عند الضرورة القصوى.

 

النهضة نيوز