مروه الطائي: اللعنَة تَتدلَّى

مروه الطائي

مَزحَة مقطُوعةَ الرأْسِ تقُود فصول الأمنيات
على النحو ألاكثر أمان في عزلة عارية
فوق أبنية مُدن خاوِيَة 
ذاكرَة جديدَة 
العالِم يمضِي على رأْسهِ 
صباح مقتُول
    أَحلَام من تَبغ ،،
هلوسات فَرَاغ للفراشات وَالنَّحْل
عن رحيق الزهر
وعن سمكة توقفت عن الحركة في أعماق النهر
عن رائحة سحب بليدة ، زادها ألم المخاض 
أَصوات ترتجف في دهالِيز القلَق 
التُّهم تتفشى مثل وباء أمام قَدرَة اللَّه
تَفَتَّك بيوت العنكَبُوت ،،،
أَبواب مائلَة؛
صرخَات بائسَة ، 
تقفز على أَنفاس مشنوقة 
طرِيق طويل ممتد لحفْرِة صغِيرَة ، 
مغامرَة أَخيرة ،
لأغنيات مكسُورة 
اللحن حزينٌ تبدَّد من فَمِ الناي 
بِوصلة ضائعَة ،، 
توحد سكان الأرض في عطلة رسمية
أشباح خلف قضبان الريب ،
أَسواق محروقة مِن المتبضعين
أَجفان مُلتصقة 
على أسطح الخوف 
عُيُون جاحِظة 
 .........تُطالِع خِلسة وحش كورونا!!

النهضة نيوز - بيروت