الدولار في لبنان لدى الصرافين يسجلُ إرتفاعاً جديدًا... كم بلغ؟

الدولار في لبنان لدى الصرافين يسجلُ إرتفاعاً جديدًا... كم بلغ؟

سجل سعر صرف الدولار عند الصرافين عصر اليوم الجمعة 20 مارس 2020 ارتفاعًا ملحوظاً مقابل الليرة اللبنانية حيث وصل الى 2700 ليرة مقابل دولار واحد وما لا يقل عن 2600 ليرة وسط تردد عدد من الصرافين للبيع الدولار.

وأصدر مصرف لبنان تعميماً إلى المؤسسات المصرفية، طالب فيه بالامتثال الاستثنائي للحد الأقصى لسعر شراء العملات الأجنبية مقابل الليرة اللبنانية، بما لا يتجاوز 30 بالمائة من السعر الذي يحدده مصرف لبنان في تعاملاته. مع البنوك.

يذكر أن سعر صرف الدولار مع البنوك اليوم الجمعة هو 1515 ليرة لبنانية.

مع تفاقم أزمة ندرة الدولار قبل انتشار كورونا، أدى التداول الأخير لمصرف لبنان بشأن تحديد سعر الصرف في السوق الموازية إلى توقف شبه قريب للعملة الخضراء من السوق السوداء، وفي المقابل يشترونها بسعر صرف 2000 ليرة لبنانية.

علما أنه عند مدخل محل النقود يضعون إعلانًا أنهم ملتزمون بتداول مصرف لبنان وأن سعر الشراء بين 2000 و2025 ليرة لبنانية مقابل الدولار.

ويلبي بعض الصرافين احتياجات عملائهم الكبار من التجار وغيرهم، حيث يتم تأمين الدولار لهم بسعر السوق البالغ 2550 ليرة، كما يشترون دولارات من عملائهم بسعر صرف 2450 ليرة لبنانية.

اليوم، مع إغلاق البنوك جزئيًا أبواب فروعها للمودعين وتقييد عمليات السحب النقدي من خلال أجهزة الصراف الآلي بالعملة المحلية فقط، يخشى المراقبون أن تؤدي ندرة الدولار إلى ارتفاع سعر الصرف إلى مستوى قياسي جديد قد تتعدى 2700 ليرة لبنانية وصلت لها في وقت سابق من هذا الشهر.

وحول نقص الدولار المتاح للصرافين فإن العملاء يترددون في بيع الدولار بسعر الصرف المحدد عند 2000 ليرة لبنانية ولا يرغبون في قبول هذا السعر مقارنة بسعر الصرف البالغ 2500 ليرة الذي اعتادوا الحصول عليه.

و أدى الحجر الصحي في المنزل بسبب" كورونا "إلى انخفاض النسبة المئوية للدولارات التي تم بيعها إلى الصرافين، وبالتالي انخفض حجم أعمالنا بنسبة 30 إلى 40 في المائة في الفترة الأخيرة.

النهضة نيوز