رئيس لجنة الصحة النيابية في لبنان: بري أكد لي تأييده إعلان حالة الطوارئ ولا أعلم سبب تأخير ذلك

رئيس لجنة الصحة النيابية النائب اللبناني عاصم عراجي

أشار رئيس لجنة الصحة النيابية النائب عاصم عراجي، أنه طالب بإعلان حالة الطورائ في لبنان بعد ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا، موضحاً أنه تواصل مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري، وشرح له حقيقة الوضع.

ولفت عراجي إلى أن بري أكد له أنه يؤيد إعلان حالة الطوارئ في البلاد، قال: "لا أعرف سبب التأخير في ذلك حتى الآن".

وفي حديث لـ"النشرة"، نوه عراجي الى عدم التزام لدى اللبنانيين بقرار التعبئة العامة الذي أعلنت عنه الحكومة اللبنانية، موضحاً "لذلك يجب فرض حالة الطوارئ مع إنتشار الجيش اللبناني، ومنع التجول إلا بالحالات الضرورية جدا".

وأكد عراجي تخوفه من تكرار التجربة الإيطالية في لبنان، لافتاً إلى أنه اتباع النموذج الصيني لي يستطيع لبنان إحتواء الوباء.

وعن احتمال أن يكون هناك مصابين لا يبلغون عن حالاتهم اعتبر عراجي أن ذلك قد يكون وارد.

وفي هذا السياق أوضح عراجي أن "الإصابة بفيروس كورونا ليس أمراً معيباً وقد يصبح بعد سنوات مرضاً عادياً كالانفلونزا"، مؤكداً أن هلى الناس أن عرفوا أنهم باخفاء اصابتهم بالفيروس يعرضون حياة عوائلهم للخطر.

وبما يخص وزارة الصحة العامة شدد عراجي أنها تعلن بكل شفافية عن كل الحالات المصابة بفيروس كورونا، لافتا إلى أن "85 بالمئة من المصابين بالفيروس لا يحتاجون إلى علاج في المستشفى، بينما من يحتاجون إلى أجهزة تنفس إصطناعي لا تتجاوز نسبتهم الـ15 بالمئة".

اما بالنسبة الى أجهزة التنفس الإصطناعي التي قد يحتاجها بعض المرضى أكد عراجي ان لبنان لم يكن يعاني من نقص في في الأيام العادية، ولكن ومن الطبيعي ان تزيد الحاجة لهذه الأجهزة بسبب الوباء الفيروسي، موضحاً أنه سيتم شراؤها من الخارج في الأيام المقبلة.

لافت عراجي إلى أنه تواصل مع رئيس الحكومة حسان دياب وطلب منه التسريع في إجراءات شراء المستلزمات الطبية المطلوبة وأجهزة التنفس ومعدات لفحص الكورونا الـPCR".

من جهة أخرى، اعتبر عراجي أن "مستشفى بيروت الحكومي الجامعي يشكل خط الدفاع الأول عن كل لبنان ويجب على وزارة المالية صرف مستحقات العاملين فيه".

النهضة نيوز