مصانع قطاع غزة المحاصر تصدر الكمامات والملابس الواقية من كورونا للسوق العالمية

كورونا في بريطانيا

في ظل الحاجة الماسة في العالم لمعدات الوقاية من فيروس كورونا المستجد، استغلت مصانع قطاع غزة المحاصر من 14 عاماً الفرصة، وشرعت في تصنيع الكمامات والملابس الواقية من الفيروس، ونجحت يوم أمس في تصدير كميات كبيرة للضفة الغربية وكيان الإحتلال وعدد من الدول الأوروبية. 

بشير البواب هو صاحب شركة يونيبال المتخصصة في صناعة الملابس، قال أن الحاجة للكمامات والملابس الواقية، دفعه لتحويل انتاج مصنعه لهذه المعدات، فقد أنتج المصنع كميات كبيرة أمن بها الحاجة المحلية، ثم عمل على تصدير الفائض إلى الدول التي يكثر فيا الطلب على تلك المعدات.

وعقب النجاح في تصدير الكمية الأولى، اتضح أن هناك تعطشاً في السوق الدولية لمثل هذه المنتجات، فضاعف المصنع طاقته الانتاجية لتبية الطلبيات الكبيرة التي تلقاها.

وأشار البواب إلى أن الأزمة العالمية اضطرت بالمسؤولين عن المصنع إلى زيادة طاقتهم وساعات عملهم، مع مراعاة توفير شروط السلامة للعمال. 

ومن الجدير ذكره أن القطاع الصناعي في قطاع غزة يعيش أوضاعاً كارثية منذ سنوات، فقد اضطرت عشرات المصانع للإغلاق بسبب منع الإحتلال لها من تصدير منتجاتها إلى الخارج، فضلاً عن قيام جيش الاحتلال بتدمير مئات المصانع المنتجة عام في الحرب التي شنتها على قطاع غزة عام 2014. 

النهضة نيوز - غزة