الكشف عن الموطن الأصلي لفيروس كورونا.. ووهان الصينية انتقل إليها الفيروس قبل أن تصدره

فيروس كورونا يتسبب بكارثة في إيطاليا

كشف خبير ايطالي أن فيروس كورونا كان قد تفشى في إيطاليا وأنحاء من أوروبا قبل أن يتم اكتشافه في مدينة ووهان الصينة مطلع العام الجاري.

وقال جوزيبي رينزي وهو مدير معهد ماريو نيغري للبحوث الدوائية في ميلانو، أن الأطباء الإيطاليون سجلوا حالات التهاب رئوي غريبة في شهر نوفمبر من العام الماضي ولم يمتلكوا تشخيصاً دقيقاً حول طبيعته، وذلك وفق ما أدلى به لموقع " ساوتث تشينا مورنينغ بوست".

وذلك يعني بحسب " رينزي" أن الوباء انتشر فعلياً في إقليم لومبارديا منذ نهاية العام الماضي قبل أن يدرك الناس طبيعة الفيروس بعد انتشاره في ووهان، علماً أن لومبارديا تعد المكان الأكثر تضرراً في إيطاليا بفعل الفيروس التاجي المستجد.

وبحسب الخبير الإيطالي، فإنه تم تسجيل حالتين بالالتهاب الرئوي الغريب في سكانزور وساسيات في شمال ايطاليا في ديسمبر، وظهرت على المرضى ذات أعراض كورونا التقليدية، إذ  أصيبوا بحمى عالية وسعال وصعوبة في التنفس.

إلى جانب ذلك، ذكر رينزي أن عشرة مرضى آخرين أصيبوا بذات الالتهاب الرئوي في بلدات مجاورة، هما فارا وجيرادادا وكريما.

وخلال تلك المدة، عجز الأطباء عن معرفة حقيقة تلك الأمراض الرئوية، وقد استبعدوا حدوث انفلونزا موسمية، وقد تعافت جميع الحالات خلال 15 يوماً.

ويتوقع الخبير الإيطالي أن طول فترة حضانة الفيروس ساهمت بنقله إلى الصين عبر رحلات الطيران.

يشار إلى أن إيطاليا تعد واحدة من أكثر دول العالم تضرراً من انتشار الفيروس التاجي المستجد، إذ فقدت السيطرة على احتواء الوباء الذي تسبب بوفاة أكثر من 6500 شخصاً حتى الآن.

 

 

النهضة نيوز - بيروت