حزب الله يكشف عن خطته لمواجهة فيروس كورونا

هاشم صفي الدين.jpg

كشف حزب الله في لبنان، عن خطته لمواجهة فيروس كورونا المستجد.
رئيس المجلس التنفيذي في الحزب، هاشم صفي الدين، بين أن الخطة تعمل وفقا للاجراءات والاجهزة الحكومية، مشيراً الى أن العديد الصحي لهذه الخطة هو 4500 شخص.
وبيّن أن الحزب قام "باستئجار مستشفيات خاصة  تم تجهيزها للاحتياط واستخدامها وقت الحاجة، كما تم إنشاء مراكز تشخيص طبي لتقييم وفحص الحالات وتحديد الاجراءات المطلوبة".
وتابع صفي الدين، "جهزنا 32 مركزاً طبياً احتياطياً لمواجهة كورونا في كل المناطق اللبنانية، وقمنا بتدريب 15 الف شخص على مكافحة كورونا، كما أقمنا ورش تدريب لبعض المسعفين في المخيمات الفلسطينية وهذا شيء مهم جدا وجهزنا 25 سيارة بادوات وآلات تنفس اصطناعي.
وأوضح أنه إلى جانب هذه الخطة، هناك خطة اجتماعية لمساعدة العائلات الفقيرة والمحتاجة، وذلك من خلال مساعدات غذائية ومواد تعقيم، مشيراً إلى أنه خلال شهر واحد تم صرف 3 مليارات ليرة من مساهمات مالية وحقوق شرعية لخدمة الناس ومساعدتهم.
كما أشار صفي الدين الى أن معظم القوى اللبنانية تتعاطى بمسؤولية لأنها أصبحت تعرف خطورة المرحلة وأن الوباء يشكل خطر على الجميع، معتبراً أن عملية تسييس انتشار الكورونا في لبنان وإعطاءها صبغة طائفية عبارة عن جهل حقيقي.
وعن امكانية وقوف أميركا خلف نشر الوباء، قال صفي الدين: " أنه لا يمكن استبعاد فرضية أن تكون أميركا تقف خلف نشر الوباء، ونحن لا نجزم أن تكون أميركا نشرت الوباء إنما نفتح كل الاحتمالات نتيجة العقلية الاستكبارية والتوسعية في هذا العالم"، مشيراً الى ان النمط الحالي من الحروب البيولوجية غير مستبعد أبداً عن الاستخبارات الأميركية.

النهضة نيوز