الجدل مستمر .. ما هو مصير العام الدراسي في لبنان؟



لم ينتهِ الجدل في الدوائر الرسيمة حول مصير العام الدراسي الحالي لطلبة لبنان، ففي الوقت الذي يقول فيه النائب الياس بو صعب أنه من الصعب إجراء الامتحانات الرسمية للطلبة اللبنانيين هذا العام، بسبب حالة الطوارئ التي تسبب بها فيروس كورونا المستجد.

أكد مدير عام التربية والتعليم فادي يرق أنه لم يجري البت بعد بمصير الامتحانات النهائية، وأن الامتحانات قائمة حتى اللحظة في موعدها.

وتابع يرق في حديثه مع الـ mtv أن الإعداد اللوجيستي في وزارة التربية مسمر وأن أي قرار بهذا الخصوص سيتخذ بمهنية وبعد تربوي.

وأضاف يرق: " لم نخسر بعد العام الدراسي وكل الجسم التربوي في لبنان مع المحافظة على الشهادة الرسمية".

بالعودة إلى بو صعب الذي رأى أن التفكير يجب أن ينصب في الوقت الراهن لإعطاء المعلمين المتعاقدين حقوقهم عن هذا العام.


وأشار إلى أن محاولة لبنان الحصول على قرض من البنك الدولي بقيمة 100 مليون دولار لتطوير المناهج التعليمية وتفعيل المدرسة الرسمية لكن حصل تأخير حال دون ذلك.

يشار إلى أن الحكومة اللبنانية أعلنت حالة التعبئة العامة لمواجهة فيروس كورونا، بعد تزايد أعداد حالات الإصابة بالفيروس ووصلوها إلى مراحل قياسية، إذ ارتفع معدل الإصابات بالفيروس إلى 333 حالة.

 

 

النهضة نيوز - بيروت