أردوغان يدخل تحدي كورونا ويحدد مدة للقضاء على الفيروس

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.jfif

محاكاة لما أعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن تحديد موعد عيد الفصح 12/إبريل، كتاريخ للقضاء على الوباء، دخل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على خط تحدي الفيروس كورونا، وأعلن أن بلاده ستكون بحاجة إلى أسبوعين أو ثلاثة على أبعد تقدير للقضاء على الفيروس التاجي المستجد نهائياً.

وأكد أردوغان أن الإجراءات الجديدة التي اتخذتها السلطات التركية ستكون كفيلة بالحد من أضرار الفيروس.

يشار إلى أن تركيا مددت اغلاق المدارس حتى نهاية شهر إبريل وضاعفت حملات التعقيم والتوعية بضرورة التزام البيوت.

ويأتي حديث أردوغان بعدما قال ترامب خلال المؤتمر الصحفي لخلية الأزمة لمواجهة كورونا مساء الثلاثاء: "سنحاول هزيمة فيروس كورونا بحلول عيد الفصح الشهر القادم".

جدير بالذكر أن تركيا تشهد تزايداً في اعداد الوفيات، حيث ارتفع العدد إلى 59 فيما ارتفع عدد الحالات المؤكدة إلى 2433.

وقال أردوغان في كلمة للشعب التركي نقلها التلفزيون "لدينا استعدادات لكل سيناريو من خلال كسر سرعة تفشي الفيروس خلال أسبوعين أو ثلاثة سنعبر هذه الفترة بأسرع ما يمكن وبأقل ضرر ممكن".

ودعا الرئيس التركي الشعب إلى التزام البيوت وعدم الخروج منها، قائلاً: " الأيام المشرقة تنتظرنا، ما دمنا نلتزم بالتحذيرات ونتوخى الحذر والحيطة. حياة كل مواطن لها نفس القيمة بالنسبة لنا. ولهذا السبب نقول ‘الزموا منازلكم في تركيا".

وكانت السلطات التركية قد فرضت حظر تجول جزئي على كبار السن، وأغلقت المساجد والحانات وعلقت صلاة الجماعة والمباريات الرياضية والرحلات الجوية.

 

 

 

 

 

 

النهضة نيوز - بيروت