بشكل مفاجئ.. سفاح مسجدي نيوزيلندا يعترف بارتكابه الجريمة

سفاح مسجدي نيوزيلندا برينتون تارانت يعترف برتكابه الجريمة


غير سفاح مسجدي نيوزيلندا برينتون تارانت أقواله بشكل مفاجئ، وأقر باعترافه بالجريمة التي قضى فيها 51 مصلياً في مسجدين بمدينة كرايست تشيرش أقر.

وقالت الشرطة في بيان أصدرته أن السفاح اعترف بتهمة قتل 51 شخصاً، و 40 تهمة شروع بالقتل، وبتهمة ارتكاب عمل ارهابي.

وانطلق سفاح مساجد نيوزيلندا في ارتكاب جريمته من منطلق فكري عنصري، إذ يؤمن بنظرية تفوق العرق الأبيض.

وكان تارانت وعمره 29 عاماً نفى في البداية جميع التهم الموجهة إليه، غير أنه أقر بكل التهم التي وجهت إليه خلال جلسة استماع فيديو تم عقدها بشكل عاجل.

 

وردّاً على سؤال عن التّهم الموجّهة إليه قال تارانت من سجنه في أوكلاند مخاطباً قاضي المحكمة العليا في كرايست شيرش: "نعم مذنب"، فيما لم يفصح عن السبب الذي دفعه للاعتراف وتغيير أقواله.

 

وقال رئيس المحكمة القاضي، كاميرون ماندير، بعدما دوّن إدانة المتّهم بجميع التّهم إنّ موعد النطق بالحكم على تارانت سيتحدّد لاحقاً، معتبراً أنّ "الإقرار بالذنب يمثّل خطوة مهمة للغاية نحو بلوغ نهاية هذه المحاكمة الجنائية".

وكان برينتون تارانت وهو متعصب يميني قد أطلق النار على المصلين في مسجدين في كرايست تشيرش خلال صلاة الجمعة، ما تسبب في مقتل 51 شخصاً وقام بنشر فيديو مصور لجريمته.

 

النهضة نيوز - بيروت