مصر تعلن عن أول وفاة بفيروس كورونا في الأزهر

سجلت كلية العلوم بجامعة الأزهر اليوم أول وفاة بفيروس كورونا طالت أحد الأساتذة المتفرغين بقسم الكيمياء.

وفي تصريحات خاصة لموقع "صدى البلد" المصري قال مصدر مطلع بالكلية رفض ذكر اسمه أن تم توجيه رسالة لاثنين من الأساتذة من ضمن المتواجدين مع الحالة قبل وفاتها بالفيروس.

وأكد المصدر أن الكلية اتخذت الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا فور ظهوره في مصر وتم تعقيم الكلية بالكامل.

وحول حالة الوفاة، لفت المصدر إلى أن تم اكتشافها منذ أسبوع تقريبا وتم نقلها مباشرة من خلال وزارة الصحة إلى مستشفى العزل الطبي بالعجمي في الإسكندرية.

وأشار المصدر أن الكلية عمدت حين اكتشاف الاصابة باغلاق المبنى لمدة أربعة أيام مع إجراء التعقيم الكامل لكل أقسامها، مؤكداً أن إعادة مباشرة العمل من جديد سيتم الأحد القادم.

وأوضح أن الدوام سيتم عن طريق التناوب بين العاملين طبقا لقرار رئيس الوزراء بتخفيض العمالة إلى النصف.

وفي وقت سابق اليوم أعلنت منظمة الصحة العالمية اختتام مهمتها التقنية في مصر حول فيروس كورونا المستجد، مشيدة بالعمل الجاد الذي يتم القيام به للسيطرة على تفشي المرض، خاصة في مجالات الكشف عن الحالات وتتبع المخالطين، والفحص المختبري، وإحالة المرضى.

ومن جهة ثانية أكدت منظمة الصحة العالمية أنها لم ترصد أى تغيرات ملموسة في مستوى عدوانية فيروس كورونا المستجد مع انتشاره في مختلف مناطق العالم.

 

النهضة نيوز