انتظرتها أمها عشرة سنوات.. انتهاء البحث عن مراهقة أمريكية بالعثور على بقايا جثتها

تمكنت الشرطة الأمريكية من العثور على جثة مراهقة أعلن عن اختفائها قبل عشرة سنوات في ولاية كنتاكي .

و بحسب قناة Fox19 ، فقد عثر مواطن في مقاطعة كليرمونت بولاية أوهايو على رفات المراهقة بيج جونسون، والتي كانت تبلغ من العمر 17 عاما عندما اختفت في عام 2010، حيث أبلغ الشرطة مباشرة بما وجده .

و وفقا لصحيفة نيويورك بوست، كان لدى بيج ابنة تبلغ من العمر سنتين وقت اختفائها، و قال الضابط المسؤول عن شرطة كوفينجتون، أن المقدم بريان آر فالنتي في مؤتمر صحفي: "لقد أطلقنا تحقيقا رسميا حول قضية المفقودين الآخرين، كما أنه يجري التحقيق لمعرفة ما إذا كان يمكننا أن نوجه أي اتهامات بقتل بيج جونسون وما إذا قتلت، و ذلك من خلال تحليل رفاتها و التحقيق في كافة ملابسات القضية ".

وتلقى مكتب شريف مقاطعة أوهايو الواقع في مقاطعة كليرمونت، اتصالاً من قبل شخص قال أنه عثر على ما يعتقد بأنه بقايا بشرية في منطقة غابات بالقرب من مكان إقامته أثناء تجوله في الغابة .

وتم إبلاغ عائلة بيج صباح الأربعاء بمجرد أن حددت إدارة شرطة كوفينجتون بشكل إيجابي هوية صاحبة الرفات .

و قد قالت أمها: " لقد كنت أرغب في إعادة طفلتي إلى المنزل منذ فترة طويلة ، لقد كنت أخشى أن أفارق الحياة قبل أن يأتي هذا اليوم ! " .

و قال روب ساندرز المحامي في الكومنولث بمقاطعة كوفينجتون في مؤتمر صحفي أن المحققين سيبحثون في كل دليل يحيط بالقضية ، و أشار إلى شعوره بالإحباط بسبب صعوبة التحقيقات و قدم القضية .

و أضاف: " كان هناك العديد من الشهود الذين رفضوا التعاون مع الشرطة، و العديد منهم قد كذبوا على الشرطة أو أخبروهم بنصف القصص فقط ، لقد كان تحقيقا محبطا للغاية " .

النهضة نيوز - ترجمة خاصة