خرج من العناية المركزة.. مريض بكورونا يترك رسالة مؤثرة للاطباء على زجاج غرفة العزل

قام مريض مصاب بفيروس كورونا التاجي COVID-19 بكتابة رسالة قلبية مؤثرة لمقدمي الرعاية الصحية على الباب الزجاجي الخاص بغرفة عزله، وذلك بعد خروجه مؤخرا من وحدة العناية المركزة في عيادة في الولايات المتحدة الأمريكية .

وخلال الفترة التي قضاها في عيادة كليفلاند كلينك بولاية أوهايو، كان مقدمو الرعاية يتواصلون معه عن طريق الكتابة على الباب الزجاجي في غرفة عزله، و قد عكست الرسالة مشاعر الامتنان التي شعر بها المريض على نطاق واسع تجاه العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يواجهون تفشي جائحة فيروس كورونا في الخطوط الأمامية على الرغم من خطر إصابتهم بالفيروس .

132.jpg
 

و كتب المريض على الباب الزجاجي في رسالته: " هذه النافذة هي النافذة الأكثر تأثيرا في حياتي، ففي الأيام التي كنت أشاهدكم فيها تعملون بجد لإبقائي وإبقاء الآخرين على قيد الحياة، لا أستطيع أن أشكركم على الوقت الذي قضيتموه في التعامل والتواصل معي رغم كل شيء، وعلى الرغم من أنني قد لا أحصل على فرصة أخرى لإظهار الحب و الامتنان و الدعم الذي أريد أن أقدمه لكم، فأنا أريد أن تعرفوا بأنني أعتقد أنكم جميعا رائعين للغاية ".

وأضاف: " شاهدت بعضا منكم يحظى بليالي جيدة ، في حين كانت بعض الليالي الأخرى سيئة بشكل لا يوصف، و لكن الأمر الذي كان ثابتا و لا يتغير كل ليلة هو اهتمامكم بالناس وإخلاصكم في القيام بعملكم، ها أنا أترك اليوم وحدة العناية المركزة و قد أصبحت شخصا آخر، و آمل أن أكون قد أصبحت شخصا أفضل مما كنت عليه من قبل، و هذا الأمر لا يعود إلى شفائي أو توجيه الله و إرشاده فحسب، بل لحقيقة وجود أشخاصا رائعين مثلكم، أشخاصا يكرسون حياتهم لتقديم الرعاية والاهتمام بالآخرين .. بارك الله فيكم . " .

نشرت عيادة كليفلاند صورة للرسالة على حسابها عبر موقع التواصل الاجتماعي انستغرام ، شاكرة موظفيها و مقدمي الرعاية الصحية على إخلاصهم و تفانيهم الشديد في عملهم . ⠀⠀

النهضة نيوز - بيروت