أخبار مخيبة للآمال من الصين

على خلاف التفاؤل الذي ساد الأوساط الصينية بالقضاء النهائي على الفيروس، سجلت "بكين" صباح اليوم الجمعة، أول حالة عدوى محلية بفيروس كورونا، و ذلك بعد ثلاثة أيام من توقف العدوى المحلية وعدم اكتشاف أي حالات إصابة جديدة في البلاد .

وارتفع عدد الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس التاجي في جميع أنحاء العالم إلى أكثر من نصف مليون شخص حتى الآن، حيث تصدرت الولايات المتحدة الأمريكية قائمة الدول المصابة بالفيروس، و ذلك وفقا لآخر الإحصائيات التي تصدر عن جامعة جونز هوبكنز الأمريكية التي تتبع أعداد المرضى عالميا.

فقد أبلغت الصين عن تشخيص أول إصابة بالفيروس التاجي المنقولة محليا، على الرغم من أن الحالات التي شكلت مسافرين قادمين من الخارج بقيت تحت السيطرة والحجر الصحي دون أن تتسبب في إصابة أي حالات جديدة .  

حيث قالت لجنة الصحة الوطنية الصينية صباح اليوم الجمعة انه قد تم الابلاغ عن 55 حالة اصابة جديدة بالفيروس التاجي في البر الرئيسي يوم أمس الخميس، و قد كانت جميع تلك الحالات حالات مستوردة، باستثناء حالة واحدة وصفت بأنها حالة عدوى محلية.

و أوضحت اللجنة أن هذه الحالة التي تم نقلها محليا كانت في مقاطعة تشجيانغ،  وأن إجمالي عدد الاصابات بالبر الرئيسي للصين توقف الآن عند 81340 إصابة ، مع ارتفاع حصيلة القتلى الى 3292 بعد وفاة خمس مرضى.

النهضة نيوز - بيروت