أمريكا ستبدأ باستخدام عينة اختبار كورونا الخاصة بها: تكتشف الفيروس خلال خمسة دقائق

كورونا

كشفت مختبرات شركة "Abbott" التي يقع مقرها الولايات المتحدة الأمريكية عن اختبار خاص لتشخيص فيروس كورونا Covid-19 ، و الذي يمكن أن يشخص إصابة أي شخص خلال خمسة دقائق فقط ، بالإضافة إلى كونه صغيرا و يمكن استخدامه في أي مكان تقريبا .  

و قد قال جون فريلز وهو  نائب رئيس قسم البحث و التطوير في شركة "Abbott"، أن الشركة المصنعة للأجهزة الطبية تخطط لتقديم 50000 اختبار جديد بشكل يومي بداية من تاريخ 1 أبريل، إذ يبحث الاختبار الجزيئي الجديد عن أجزاء من جينوم الفيروس التاجي ، و التي يمكن اكتشافها بسرعة عند وجودها على مستويات عالية .

و أضاف أن البحث الشامل لتشخيص الإصابة بشكل نهائي يمكن أن يستغرق ما يصل إلى 13 دقيقة .

و قالت الشركة يوم الجمعة الماضية أنها حصلت على تفويض باستخدام اختباراتها من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ، و التي سيتم نشرها و استخدامها في مراكز الرعاية الصحية في الوقت الراهن .

وكانت الولايات المتحدة قد كافحت لتوفير ما يكفي من الاختبارات للكشف عن الفيروس التاجي الجديد بعد إصابة البلاد بالوباء، حتى مع تهديد تفشي المرض بإرباك المستشفيات في نيويورك و كاليفورنيا و واشنطن و مناطق أخرى؛  فبعد حصر الاختبار في البداية على الأشخاص المعرضين لخطورة عالية، و مشكلات الاختبار الذي صممته مراكز السيطرة على الأمراض و الوقاية منها ، سارعت الهيئات التنظيمية الأمريكية إلى إجراء الاختبارات التي أجرتها شركات الاختبارات التجارية الرائدة في العالم .

و وأكد فريلز أن: "هذا الاختبار سيوفر فرصة هائلة لمقدمي الرعاية في الخطوط الأمامية ، و الذين يضطرون إلى تشخيص الكثير من الإصابات؛ و لهذا ، فإننا سنقوم بسد العجز الذي يعصف بمؤسساتنا الطبية ، و سنقلل من مدة انتظار المرضى و المشتبه اصابتهم في المستشفيات ".

و يبدأ الاختبار بأخذ مسحة من الأنف أو مؤخرة الحلق ، ثم مزجه بمحلول كيميائي يكشف الفيروس و يحدد الحمض النووي الريبي الخاص به . فحين يتم إدخال الخليط في نظام التشخيص الخاص بالاختبار ، الذي هو عبارة عن صندوق صغير يزن ما يزيد قليلا عن ثلاثة كيلوجرامات فقط ، و هو مزود بالتكنولوجيا المتطورة لتحديد و كشف تسلسلات مختارة من جينوم الفيروس التاجي الجديد مع تجاهل تسلسلات الفيروسات الأخرى .

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن القيام بالاختبار في أي مكان تقريبا نظرا لصغر حجمه ، لكن الشركة تعمل مع عملائها بالشراكة مع إدارة ترامب لضمان إرسال المسح الأولى لإجراء الاختبارات إلى الأماكن الأكثر حاجة لها، و التي تشمل غرف الطوارئ في المستشفيات و عيادات الرعاية العاجلة و مكاتب الأطباء .

النهضة نيوز - بيروت