انتحار وزير ألماني خوفا من كورونا

وزير المالية ولاية هيس توماس شيفر

أعلن رئيس وزراء ولاية هيس الألمانية فولكر بوفييه مساء اليوم، أن وزير المالية الولاية هيس توماس شيفر، قد انتحر على ما يبدو بعد أن أصبح "قلقا للغاية" بشأن كيفية التعامل مع التداعيات الاقتصادية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا Covid-19 في البلاد .

وقد عثر على شيفر البالغ من العمر 54 عاماً ميتاً بالقرب من خط للسكك الحديدية ليلة أمس، حيث قال مكتب نيابة مقاطعة فيسبادن أنه يعتقد أنه مات منتحراً.

وقال بوفييه في بيان مسجل: " نحن في حالة صدمة شديدة، نحن في حالة من الاستنكار وقبل كل شيء، نحن نشعر بالحزن الشديد".

هيس هي موطن العاصمة المالية لألمانيا فرانكفورت، حيث تقع فيها المقرات الرئيسية لكبار المقرضين مثل بنك دويتشه وبنك كومرتس ، كما ويقع البنك المركزي الأوروبي أيضا في فرانكفورت.

كما وذكر بوفييه المصدوم أن شيفر، الذي كان يشغل منصب وزير المالية في ولاية هيس لمدة 10 سنوات، كان يعمل "ليلاً ونهاراً" لمساعدة الشركات والعمال على التعامل مع التأثير الاقتصادي للوباء القاتل.

وأضاف بوفييه، الحليف المقرب من المستشارة أنجيلا ميركل: " علينا اليوم أن نفترض أنه كان مقلق وسوداوي للغاية، فخلال هذه الفترة العصيبة على وجه التحديد نحن بحاجة إلى شخص مثله".

والجدير ذكره أن شيفر انتحر تاركا ورائه زوجة وطفلين، في حين كان يتمتع بشعبية كبيرة ويحظى باحترام كبير بين السكان، وقد تم الترويج له منذ فترة طويلة على أنه خليفة محتمل لبوفييه. وكان شيفر ينتمي إلى حزب ميركل الذي ينتمي إلى اليمين الوسطي.

النهضة نيوز