بعيداً عن الأزياء...شانيل تواجه كورونا

شانيل للأزياء.jpg

أعلنت مجموعة "شانيل" للأزياء، عزمها إنتاج كمامات وقمصان واقية، في خطوة منها لدعم فرنسا في التصدري لفيروس كورونا، ومواجهة النقص التي تعانيه البلاد من الكمامات.
وبينت المجموعة أنها ستبدأ تصنيع في الإنتاج بمجرد الحصول على موافقة السلطات الفرنسية.
شانيل أكدت أنها لن تسرح أيا من موظفيها، البالغ عددهم 4500 موظف، مؤقتا على الرغم من الركود الاقتصادي الذي تعانيه البلاد.
وكانت الحكومة الفرنسية طلبت توريد أكثر من مليار كمامة، معظمها من الصين، خلال الأسابيع والشهور المقبلة.
يذكر أن "مجموعة ازياء شانيل العالمي"، اتخذت قرار بالإغلاق تدريجيا لمدة أسبوعين لجميع مواقع إنتاجها في فرنسا وإيطاليا وسويسرا، بالإضافة إلى ورش الأزياء الراقية وورش العمل الجاهزة والحرف اليدوية والمجوهرات. 

النهضة نيوز