ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في روسيا إلى 1836

روسيا كورونا

أعلنت السلطات الروسية تسجيل 302 إصابة جديدة بالفيروس في 35 إقليماً، معظمها من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 40 سنة.
حيث جاء في بيان صادر عن مقر عمليات مكافحة فيروس كورونا المستجد في روسيا: "تم خلال الساعات الـ 24 الماضية، تسجيل 302 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في 35 إقليماً روسيا"، ليصل عدد الحالات المؤكدة إلى 1836.
وبحسب البيان جاء توزيع الإصابات كالتالي: "موسكو  212 حالة، جمهورية كومي 15، بطرسبورغ 8، وضواحي موسكو 7 حالات" فيما أعلن البيان تسجيل حالة وفاة واحدة لمصاب بالفيروس القاتل ليرتفع عدد الوفيات إلى 9.
وصل عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في روسيا إلى أكثر من 1500 شخص في 18 إقليما في البلاد بينهم 32 في حالة حرجة.
وأعلن وزير الصحة الروسي ميخائيل موراشكو، خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء، اليوم الاثنين أن معدل الوفيات خلال 13 أسبوعا من عام 2020  كان أقل من معدل نفس الفترة من العام الماضي وقال: إنه "مقارنة بالعام الماضي، فإن معدل الوفيات من الالتهاب الرئوي المكتسب من المجتمع غير المرتبط بفيروس كورونا أقل بنسبة 9 بالمئة تقريبا".
في حين طلب رئيس الوزراء الروسي، ميخائيل ميشوستين، في وقت سابق اليوم، من السلطات في الأقاليم الروسية لفت الانتباه إلى التدابير الاحترازية التي تم إدخالها في موسكو وضواحيها لمكافحة الوباء وبحث إمكانية إدخال إجراءات مماثلة في الأقاليم الأخرى.
بينما أعلن عمدة موسكو سيرغي سوبيانين، أمس الأحد، عن بدء تطبيق نظام للعزل الذاتي للسكان داخل منازلهم، ابتداءً من يوم 30 مارس الجاري، بغض النظر عن أعمارهم، لا يسمح فيه للسكان بمغادرة منازلهم إلا بإذن خاص من سلطات المدينة، إلى أقرب صيدلية أو متجر، أو للحصول على رعاية طبية طارئة.
منظمة الصحة العالمية، صنفت من جهتها في 11 مارس الجاري، فيروس كورونا المستجد، بالوباء العالمي، في وقت فاق فيه عدد المصابين بالفيروس جميع التوقعات حيث بلغ العدد الإجمالي للمصابين بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم بحسب أحدث إحصائيات قرابة 725 ألف شخص، بينما تجاوز عدد الوفيات 34 ألفا، في حين بلغ عدد المتعافين منه قرابة 152 ألف شخص.

النهضة نيوز