خاص داعش توجد حيث توجد المصلحة الأمريكية..خبير سوري للنهضة نيوز: عصيان غويران مسرحية لتهريب قيادات الى العراق

سجن غويران في الحسكة.jpg

شهد سجن الصناعة في حي غويران بمدينة الحسكة السورية عصيانا لمعتقلي تنظيم داعش الارهابي الذي يضم أكثر من 5 آلاف عنصر من جنسيات مختلفة ممن  أقدموا على حالة عصيان ومحاولات فرار من السجن، فيما انتشرت قوات الامن الكردية وقوات التحالف الأمريكي لتطويق المكان وتمكن عدد من قادة التنظيم من الفرار خارج السجن

محاولات الهروب الجماعي لسجناء داعش من سجونهم  والتي تكررت اكثر مرة خلال الاشهر الماضية ..تطرح تساؤلات عديدة حول الجهات المستفيدة من وجودهم خارج السجون سيما وأنه خلال المحاولات الماضية تمكن قادة بارزون من الفرار.. في وقت لاتزال فيه واشنطن  تدعم فصائل مسلحة في الشرق السوري

عضو هيئة المصالحة السورية، عمر رحمون، أكد في حديث لــ"النهضة نيوز" أن ما حدث في سجن غويران هي مسرحية تريد أمريكا من خلالها نقل ١٢ قياديا داعشيا من سجن غويران بالحسكة الى العراق، وهم اثنا عشر قياديا أجنبياً مهمين، وكان لا بد لعملية نقلهم من فلم ومسرحية أولها الاستعصاء ثم سيطرة داعش على السجن ثم هروب العناصر ومنهم هؤلاء ال١٢ وبعد وصولهم الى العراق ، استعادوا السيطرة على السجن وأنهوا الاستعصاء عمليا انتهت المسرحية .

وحول السيناريو الذي تخطط واشنطن له في المنطقة في ظل انشغال العالم بفيروس كورونا، قال رحمون، في تقديري واشنطن تريد استغلال انشغال الناس بفيروس كورونا لتنفذ خططها التي عجزت عن تنفيذها سابقاً ، أبرزها عقد صلح بين قسد وتركيا والقبول بالوضع الحالي لكل من تركيا وقسد شرق الفرات، لان امريكا ان لم تشتغل على عقد صلح بين تركيا وقسد ستخسر كل مشروعها التي خسرت عليه مليارات شرق الفرات، بالتالي فإن عقد صلح بين تركيا وقسد هو أقل الحلول خسارة .

وفيما اذا كان هناك صلة بين اخلاء القواعد الأمريكية في العراق، وماحصل في سجن غويران، أكد رحمون أن العلاقة بين القوات الأمريكية وداعش علاقة عضوية ومتينة وأمريكا تترك داعش وراءها في أي محل تتركه ، وقال "ربما يخطط الأمريكان لاعادة سيناريو الموصل او غيرها ربما في الموصل او في منطقة أخرى ، فداعش توجد حيث توجد المصلحة الأمريكية".

وفيما يخص التطورات في ادلب، وتسيير تركيا لدوريات منفردة، قال رحمون لــ"النهضة نيوز"، كان من المفترض أن "تسير الدوريات الروسية التركية المشتركة على طريق m4  من قرية الترمبة على أطراف سراقب إلى قرية عين الحور بريف اللاذقية الشرقي، وبعد محاولة تركيا تسيير الدوريات مرتين بعد توقيع اتفاق موسكو واعتراض الفصائل الإرهابية وعدم موافقتها على مرور الدوريات الروسية، بدأت تركيا بابعاد الفصائل عن الطريق الدولي واستلامه من الفصائل لتسيطر عليه ، وبدأت بتسيير دوريات تركية منفردة كجس نبض لسلامة الطريق وعدم تواجد فصائل قد تعترض هذه الدوريات لاحقاً".

وأوضح أن "الأرتال التركية التي تدخلها تركيا أمامها وجهتان فإما أن تقاتل الفصائل المتطرفة التي لم تسمح بمرور الدوريات على الطريق الدولي m4، أو ستقاتل الجيش السوري التي تتمنى تركيا ان تعيده إلى ما قبل نقاط سوتشي وهي تروج اعلاميا لهذه النقطة، لكن حتى اللحظة الاحتمالان قائمان"

النهضة نيوز-دمشق