ذوي الاحتياجات الخاصة في الولايات المتحدة يتركون لمصيرهم أمام كورونا

المعاقين في الولايات المتحدة

وجهت بعض الولايات الامريكية بترك الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة لمصيرهم إذا ما تعرضوا للإصابة بفايروس كورونا المستجد.

ونصت التوجيهات التيصدرت على عدم علاج مرضى متلازمة داون والشلل الدماغي وآخرون إذا أصيبوا بفايروس كورونا حيث سيتم استبعاد هؤلاء عن أولوية تلقي دعم التنفس الاصطناعي وتخصيص الموارد للمرضى الذين تكون حاجتهم أكبر أو الذين يشير تشخيصهم إلى نتيجة إيجابية بموارد قليلة.

ومن بين تلك الولايات كانت ولاية ألاباما حيث أمرت بتوجيهات صارمة بترك الأشخاص المعاقين المصابين بمتلازمة داون والشلل الدماغي والتوحد والخرف ليلاقوا حدفهم و يموتوا بعد إصابتهم بفيروس كورونا.

كما وجهت ولايات كواشنطن و أريزوما أخرى الأطباء لإعطاء الأولوية في تلقي العلاج لمن هم لا يعانون من تأخر عقلي شديد أو خرف متقدم أو معتدل أو مضاعفات عصبية كارثية أو إصابات الدماغ الرضية الشديدة وغيرهم من الأشخاص ذوي الإعاقة.

وبررت هذه الولايات توجيهاتها تلك إلى النقص الشديد بأجهزة التنفس الاصطناعي والتي لا يمكن تأمينها لكافة الأشخاص المصابين والأولوية بالشفاء لمن هم أصحاء عقليا.

وأبدت جماعات الدفاع عن الإعاقة رفضها لهذه التوجيهات وقدمت شكاوي ضد وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية وتسعى إلى ضمان عدم تعرض الأشخاص ذوي الإعاقة للتمييز بما يتعلق بالرعاية الطبية الطارئة .

 

النهضة نيوز