فيلق القدس ينفي مقتل قائده في سوريا

قائد فيلق القدس.jpg

نفى المكتب الإعلامي لقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، مايتم تداوله حول مقتل قائد الفيلق العميد إسماعيل قاآني في العدوان الإسرائيلي الذي استهدف شرق مدينة حمص السورية أمس.

وقال المكتب إن "أعداء الثورة الإسلامية والشعب الإيراني يحاولون من خلال أحلامهم وتمنياتهم الباطلة والشريرة اختلاق الأكاذيب وبث الشائعات ونشر أخبار ملفقة ولا أساس لها".

وكانت الدفاعات الجوية السورية تصدت أمس لعدوان إسرائيلي بالصواريخ شرق حمص وأسقطت عدداً منها قبل وصولها إلى أهدافها.

وأفاد مصدر عسكري  بأنه "في تمام الساعة 25ر20 من مساء اليوم قام الطيران الحربي الإسرائيلي من فوق لبنان بإطلاق مجموعة من الصواريخ باتجاه شرق حمص وعلى الفور تصدت وسائط دفاعنا الجوي للصواريخ المعادية وأسقطت عدداً منها".

 

فيما قالت وسائل إعلام إن "القصف الإسرائيلي استهدف اجتماعا رفيع المستوى لضباط من الجيش السوري والإيراني بينهم قائد فيلق القدس الإيراني، كانوا متواجدين في مطار الشعيرات في محافظة حمص.

وبحسب وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) فإن "القصف الذي طال مطار الشعيرات استهدف طائرات نقل عسكرية إيرانية، واجتماعا لعدد من قادة الحرس الثوري وحزب الله اللبناني، بينهم القائد الجديد لفيلق القدس إسماعيل قاآني بينهم وتأكيد مقتل الجنرال في الحرس الثوري أحمد رضا بوردستان".

النهضة نيوز