مخطط عراقي لضرب القوات الأمريكية .. وترامب يهدد إيران: ردنا سيكون أقوى من السابق

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران برد أقوى من سابقه إذا أقدمت على مهاجمة أي من المصالح الأمريكية في العراق.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي عقده في البيت الأبيض يوم أمس الأربعاء: "سيكون ردنا أقوى من السابق".

ووصف الرئيس الأمريكي الفصائل العراقية التي حررت العراق من تنظيم "داعش" بـ "وكلاء إيران" وحذرهم في تغريدة سابقة نشرها عبر (تويتر) من التعرض للقوات الأمريكية في العراق.

وكتب ترامب في تغريدته: "تخطط إيران أو وكلاؤها لهجوم مباغت على القوات أو المنشآت الأميركية في العراق. إذا حدث هذا، فإن إيران ستدفع ثمنا باهظا، حقا".

وأعاد التأكيد في مؤتمره الصحفي على أن الإدارة الأمريكية تمتلك معلومات حساسة عن تجهيز مجموعات عراقية مدعومة من إيران لعمل عسكري يستهدف جيش بلاده الذي يعسكر في قواعد عسكرية في العراق.

وردا على أسلئة الصحفيين، قال ترامب إن الولايات المتحدة ردت "بقوة" في السابق على "كتائب حزب الله"، بضرب خمسة مواقع وقتل العديد من مسلحيها. وقال: "ضربوا موقعا واحدا وضربنا خمسة مواقع".

يشار إلى أن الفصائل العراقية نفذت منذ شهر أكتوبر من العام الماضي أكثر من 25 هجوماً صاروخياً استهدف القواعد الأمريكية في العراق، وجددت الفصائل التابعة للحشد الشعبي مطالبتها للقوات الأمريكية بالرحيل عن بلادهم.

مع العلم أن القوات الأمريكية أخلت خلال الأسابيع الماضية عدداً من القواعد التي عادة ما تتعرض لقصف التنظيمات العراقية.

النهضة نيوز - بيروت