وفاة رئيس وزراء عربي سابق جراء اصابته بفيروس كورونا

قالت عائلة رئيس الوزراء الصومالي السابق، نور حسن حسين لإذاعة صوت أمريكيا أنه قد توفي جراء إصابته بفيروس كورونا التاجي في أحد مستشفيات لندن.

وأكد أقارب رئيس الوزراء السابق المعروف باسم نور عدي رحيله، حيث قال أحد أفراد الأسرة أن نور عدي قد توفي في حوالي الساعة 5:00 من صباح يوم الأربعاء عن عمر يناهز 82 عاما.

شغل نور عدي منصب رئيس الوزراء في الصومال خلال فترة ما بين نوفمبر 2007 و فبراير 2009. وخلال فترة ولايته، كان له الفضل في قيادة محادثات السلام بين الحكومة المدعومة من إثيوبيا والمتمردين المتمركزين في إريتريا وجيبوتي، و لتي أفضت إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية انتخب فيها زعيم المتمردين شريف شيخ أحمد رئيسا للصومال في 30 يناير 2009.

والجدير بالذكر أن نور عدي قد تنافس ضده في الانتخابات الرئاسية ولكنه خسر.

وقبل دخوله عالم السياسة، شغل نور عدي منصب الأمين العام للهلال الأحمر الصومالي لمدة 17 عاماً. كما وخدم في قسم الشرطة الصومالية أيضاً، حيث ارتقى إلى رتبة عقيد خلال حكومة محمد سياد بري.

وبحسب بيان العائلة، سيتم إقامة مراسم الجنازة ودفن نور عدي في لندن.

أما في العاصمة الصومالية مقديشو، فقد أعلن الرئيس الصومالي محمد عبد الله فارماجو الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام، يتم خلالها رفع الأعلام إلى نصف السارية فوق جميع المراكز والمؤسسات الحكومية.

وتضرر أفراد الجاليات الصومالية في بريطانيا والسويد بشدة من تفشي جائحة فيروس كورونا Covid-19. في حين ألقى قادة الجاليات باللوم على نقص الوعي والسكن المزدحم والعلاقات الاجتماعية الوثيقة بنشر المرض.

ولقي 14 صوماليا في بريطانيا وستة في السويد مصرعهم بعد إصابتهم بالوباء، من بينهم صبي يبلغ من العمر 13 عاماً في بريطانيا.

النهضة نيوز