الجائحة التاجية(الكورونا) والصخر الزيتي وحرب أسعار النفط

الصخر الزيتي في الأردن.jpg

كشفت معلومات هامة من قبل مختصين، أن كلفة إنتاج برميل مكافئ من الصخر الزيتي، 35$ في الولايات المتحدة الأمريكية، فكيف ستكون كلف الانتاج في الأردن، في حين كانت زمرة التبعية في الأردن، تدعي بأن كلف انتاج البرميل المكافئ من صخر الزيتي الأردني 70$.

كنا نقول أنها أرقام غير حقيقية وغير علمية، والوظيفة الرئيسة لهذا الادعاء حجز البلد عن استثمار ثرواتها الطبيعية، والصخر الزيتي أحد هذه الموارد الهامة، وكنا نقول بأن الاسعار مهما كانت فأن الجدوى الاقتصادية لهذا المورد عالية، وخاصة أذا ما تم استثماره في الصناعات البتروكيماوية، فان مردود البرميل الواحد يتجاوز 120$ .

لدينا احتياط مثبت من التوضعات السطحية أكثر من 80 مليار برميل مكافئ، وحوالي الكمية ذاتها احتياط توضعات عميقة، بحسبة بسيطة، وافتراض تحويل 50% فقط من التوضعات السطحية إلى صناعات بتروكيماوية، يصبح الثمن ( 40 مليار برميل ×120 $ = 4.8 ترليون دولار)، فهل نحن دولة فقيرة ونحتاج إلى المساعدات الخارجية؟ أم أن نهج الإعتماد على المساعدات الخارجية مفروض من الخارج، لمصادرة القرار الوطني المستقل؟

استثمار عنصر واحد فقط يدر هذا الرقم الهائل 4.8 ترليون $، ثرواتنا الطبيعية المحتجزة هائلة، وتحرير هذه الثروات يحتاج إلى تحرير الإرادة السياسية.

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر اصحابها، وليس عن وجهة نظر موقع النهضة نيوز

النهضة نيوز