علاج البلازما للشفاء من كورونا.. هذا ما حصل في ايطاليا

خلية من جسد بشري مصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد COVID-19

سجلت ايطاليا اليوم أول حالة شفاء بين المصابين بفيروس كورونا في البلاد عن طريق استخدام بلازما دم محملة بالأجسام المضادة لأشخاص تعافوا من الوباء.

واوضحت وكالة "آكي" الإيطالية، اليوم أن تجربة علاج البلازما تمت في مستشفى سان ماتيو التعليمي بمدينة بافيا، جنوب ميلانو بإقليم لومبارديا، مشيرة الى أن اثنين من الأطباء (زوج وزوجته) كانا من أول المتبرعين بالدم، وكانا ضمن أول المصابين بفيروس كورونا في محافظة بافيا.

والجدي ذكره ان اقليم لومبارديا يعتبر المنطقة الأكثر تضرراً من فيروس كورونا في إيطاليا.

وسبق للأطباء المتخصصين في مدينتي مانتوفا وبافيا الواقعتين في إقليم أن أعلنو أنهم يعملون على دراسة استخدام بلازما الدم في علاج المصابين بفيروس كورونا المستجد، حيث بدأوا التجارب التي تشمل 20 مريضا، وذلك بحقنهم ببلازما الدم من أولئك الذين تعافوا وتغلبوا على الفيروس.

والبلازما هي أحد مكونات الدم، وتحتوي على نسبة من الأجسام المضادة التي تشكلت بعد الإصابة بالمرض.

وسجلت ايطاليا 115 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا، و115242 حالة وفاة.

النهضة نيوز