أزمة كبيرة في مشارح نيويورك

تعيش مشارح مدينة نيويورك الأمريكية أزمة كبيرة بسبب تفشي فيروس كورونا

مع ارتفاع حصيلة قتلى وباء كورونا، لم تعد مشارح مدينة نيويورك مع نهاية يوم أمس الخميس قادرة على تحمل العدد الكبير من الضحايا، في الوقت الذي تكافح فيه المستشفيات لعلاج آلاف المرضى المصابين في ظل النقص الحاد في إمدادات أجهزة التنفس و معدات الحماية الشخصية.

ووصف مديرو دور الجنازات و المقابر وجود زيادة هائلة لم تشهدها منذ عقود بسبب الارتفاع الحاد في قتلى فيروس كورونا التاجي الجديد Covid-19 ، و الذي تسبب في إصابات قاتلة تجاوزت 50000 إصابة في المدينة، بالإضافة إلى مقتل ما يقرب من 1400 شخص حتى الآن.

و قال حاكم نيويورك، السيد أندرو كومو: " من نواح عديدة ، تعتبر ولاية نيويورك نموذجا مصغرا للولايات المتحدة، و لهذا أعتقد أنها ستكون صورة توضيحية لبقية الأمة لما سيحدث في ظل استمرار تفشي هذا الوباء القاتل ".

فمع طلب أكثر من 90 % من الأمريكيين من حكومتهم بالسعي للخروج من الأزمة بأسرع وقت ممكن ، أفادت الحكومة الأمريكية أن 6.6 مليون أمريكي سجلوا طلبات إعانة البطالة خلال الأسبوع الماضي ، و كان هذا ضعف الرقم القياسي السابق الذي سجله الأمريكيين في الأسبوع الذي سبقه .

و قد قال السيد جاستن هوجندورن ، وهو رئيس استراتيجية الدخل الثابت و التحليلات في شركة بايبر ساندلر في شيكاغو، عن بيانات التسجيل لإعانات البطالة : " إنها تخطف الأنفاس حقا، فمن الواضح أن رد الفعل الفوري على شيء كهذا سيكون التصرف بدافع من الخوف ".

كما  أصبحت ولاية تكساس ، الولاية الأربعين التي أصدرت أمرا لسكانها بالبقاء في المنزل يوم أمس الخميس، و ذلك في إطار محاولتها احتواء تفشي الفيروس التاجي بين السكان ، مما يجعل أكثر من 90% من سكان الولايات المتحدة الأمريكية يخضعون للإغلاق و التزام منازلهم .

و كما لو أن فقدان 10 ملايين أمريكي لوظائفهم خلال أسبوعين لم يكن كافيا، فقد ارتفع عدد القتلى الأمريكيين بمقدار 950 شخصا يوم الأربعاء، و هو اليوم الثالث على التوالي من الزيادات القياسية .

 و وفقا لإحصاءات وكالة رويترز التي تتتبع البيانات الرسمية ، فإن الوفيات الإضافية التي تم الإبلاغ عنها يوم الخميس أوصلت عدد القتلى إلى أكثر من 6062 قتيل حتى الآن، كما و تجاوزت حالات الإصابة بفيروس كورونا أكثر من 244435 حالة بنهاية يوم الخميس ، و هو ضعف عدد الحالات المعلنة في إيطاليا ، الدولة التي تصدرت ثاني أعلى دولة تأثرا بالجائحة الفيروسية في العالم .

على الصعيد العالمي ، تجاوز عدد حالات الإصابة مليون حالة إصابة بالإضافة غلى أكثر من 53 ألف حالة وفاة ، حيث بقيت إيطاليا تتصدر دول العالم فيما يتعلق بعدد الوفيات بأكثر من 13 ألف قتيل.

النهضة نيوز - بيروت