الشيطان يخنق الزوج بيديه.. ممثلة بريطانية تروي تجربتها مع كورونا: كأن فيلاً يجلس فوقي

الممثلة البريطانية الشهيرة  ليندا لوساردي


روت الممثلة البريطانية الشهيرة  ليندا لوساردي حكايتها مع فيروس كورونا، وقالت أن التجربة كانت سيئة للغاية، لدرجة أنها دعت أن لا تستيقظ من نومها لشدة الألم.

وأوضحت في حديثها لصحيفة "ذا صن" أنها قضت 10 أيام في المستشفى، وكانت تعاني خلالها من حمى وآلام مزمنة جداً في صدرها، إضافة إلى القيء الذي كان ملازماً لها.

ووصفت لوساردي أعراض المرض بالقول: "بدأت أشعر بالحمى، والأعراض أصبحت أسوأ وأسوأ. رأسي يؤلمني، دماغي يؤلمني. أشعر وكأن فيلا يجلس علي".

وتابعت الممثلة وصفها لحالتها الصعبة: "كنت أزحف إلى الحمام وأتكئ على السرير وأبصق في دلو"

وكانت النجمة التي تبلغ من العمر 61 عاماً قد شعرت هي وزوجها سام كين بأعراض المرض في المنزل، عقب اجتماعها مع فريق عمل، يعتقد أنها التقطت الفيروس فيه.

وتوضح لوساردي أنها قضت مع زوجها أياماً صعبة في المنزل قبل أن تذهب إلى المستشفى، وكانا يتمنيان أن لا يصحوان من النوم، فيما قال زوجها: "كأن يدي الشيطان تخنقني".

فيما بعد، قام ابن الزوجين واسمه جاك بالاتصال بالطوارئ لنقل والديه إلى المستشفى بعد أن اشتد عليهما المرض.

وتحسنت في وقت لاحق الحالة الصحية للزوج، بينما ساءت حالة الممثلة الشهيرة، وقال كين ان زوجته شارفت على الموت، وقد نبهه الأطباء بأنها قد لا تشفى.

وقالت لوساردي إن التفكير في طفليها ساعدها على محاربة مرضها، حتى شعرت تدريجيا بالتحسن، وغادرت المستشفى.

وتعافت النجمة البريطانية من المرض وعادت إلى المنزل بينما لا تزال تشعر بأعراض مثل الارهاق والتعب الشديد.

النهضة نيوز - بيروت