ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في سوريا

سوريا

أعلنت وزارة الصحة السورية اليوم الأحد، عن تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد، ما يرفع عدد الإصابات المسجلة في البلاد إلى 19 شخصا، شفي منهم اثنان، فيما توفي اثنان آخران.
وكانت الوزارة أعلنت في الـ 29 من شهر مارس الماضي تسجيل أول وفاة بالفيروس التاجي"كوفيد-19"، فيما تم تسجيل أول إصابة بالفيروس في الـ 22 من الشهر نفسه تعود لشخص وافد من الخارج.
ولاحتواء انتشار فيروس كورونا في البلاد اتخذت الحكومة السورية المزيد من الاجراءات الاحترازية حيث وسعت حظر التجول اليومي ليشمل يومي الجمعة والسبت ويبدأ من الساعة 12 ظهرا حتى الـ 6 صباحا من صباح اليوم التالي، وحتى إشعار آخر.
بينما شمل الحظر الكلي أماكن عامة لا تزال تشهد ازدحاما، ففي طرطوس تم منع التجول على الكورنيش البحري بدءا من الـساعة الـ 2 بعد ظهر اليوم وحتى إشعار آخر فيما فرضت محافظة حلب منع التجول في منطقة كورنيش الإذاعة.
السلطات السورية قامت مؤخرا بعزل منطقة السيدة زينب ذات الكثافة السكانية العالية في محافظة ريف دمشق، لتكون ثاني المناطق التي تشهد حالة عزل بعد بلدة منين، وذلك في إطار الإجراءات المتخذة لمكافحة فيروس كورونا القاتل.

وأعلنت وزارة الصحة السورية أمس السبت عن شفاء حالتين من الحالات الـ 16 المسجلة بفيروس كورونا المستجد في البلاد.
وأكدت الوزارة في بيان لها: أنه "بعد شفاء الحالتين يصبح عدد الحالات المتبقية 12 حالة إصابة بعد وفاة حالتين سابقا".

وكانت منظمة الصحة العالمية قيمت في الـ 2 من أبريل الجاري الأوضاع المتعلقة بفيروس كورونا في سوريا بأنها خطيرة لأنها تمثل قبلة لزيارة المراقد الدينية بحسب تصريحات لممثل المنظمة في سوريا، نعمه سيد عبد.
حيث أوضح سيد عبد، في حديث لبرنامج "نيوزميكر" على قناة RT، أن منظمة الصحة العالمية تقيم الوضع في سوريا بالخطير لسببين، الأول: يتمثل في طبيعة الإصابات التي رصدت كلها تقريبا لدى مواطنين قادمين من الخارج ما يعني أن عددها قد يكون أكبر، أما السبب الثاني فيكمن بأن سوريا تتميز بـ"خصوصية مهمة جدا كونها تحتضن مرقدين شريفين في إشارة إلى مقام السيدة زينب ومرقد السيدة رقية في دمشق، لافتا إلى أنهما قبلة لعديد كبير من الزوار من دول المنطقة التي ظهر فيها الوباء على نطاق واسع، خاصة إيران، إضافة إلى العراق ولبنان وباكستان وهو أمر حدث بالفعل ولذلك ستكون تأثيرات الوباء عالية بالتأكيد نتيجة للظروف الاستثنائية التي تعاني منها البلاد منذ أكثر من 9 سنوات".

 

النهضة نيوز