كورونا يحصد المزيد من الأرواح في نيويورك.. وهواجس من وقت الوصول للذروة

نيويورك كورونا

في وقت وجهت السلطات الأمريكية نداء طارئا للمتطوعين للانضمام إلى جهود مكافحة الوباء في بؤرة انتشاره في الولايات المتحدة. واصل فيروس كورونا القاتل تفشيه في ولاية نيويورك حاصدا عددا كبيرا من الأرواح.
وبحسب وكالة "أ ف ب" سجلت ولاية نيويورك أمس السبت عددا قياسيا في عدد الوفيات جراء كورونا بلغ 630 وفاة خلال 24 ساعة، تضاف إلى الحصيلة المسجلة قبل يوم والبالغة 2935 وفاة بينما سجلت مدينة نيويورك عاصمة الولاية 63 ألف و306 إصابة مؤكدة بالفيروس و2624 حالة وفاة.
وقال حاكم الولاية أندرو كومو، اليوم الأحد، إن "أعداد الإصابات في الولاية يمكن أن يبلغ الذروة في غضون 4 إلى 14 يوما"، محذرا في الوقت نفسه من أن المستشفيات التي تعمل فوق طاقتها، لم تعد جاهزة لمواجهة هكذا احتمال.
وأضاف كومو: "جزء مني يرغب في أن نكون قد وصلنا الذروة، فلنبدأ العمل، والجزء الآخر مني يقول من الجيد أننا لم نبلغ الذروة بعد، لأننا غير مستعدين لها الآن".
من جهتها، قالت منسقة فريق الأزمة الذي شكله البيت الأبيض للرد على تفشي الفيروس ديبورا بريكس، إن "التوقعات تشير إلى أنماط انتشار في الولايات المتحدة تسبقها إيطاليا وإسبانيا بنحو 12 يوما".
وكان الرئيس دونالد ترامب أعلن أن ألف عسكري، غالبيتهم من الأطباء والممرضين، سيتم نشرهم في أسوأ الأماكن التي يتفشى فيها الفيروس في مدينة نيويورك لتقديم المساعدة" بينما تقدم نحو 85 ألف متطوع، بينهم 22 ألفا من خارج الولاية، للمشاركة في جهود الإغاثة في المدينة الموبوءة بالفيروس.

وتلبية لطلب أجهزة الطوارئ الفدرالية قامت وزارة الدفاع الأمريكية أمس السبت، بإرسال 42 خبيرا عسكريا من وحدة الشؤون الجنائزية التابعة للوزارة إلى مدينة نيويورك للمساعدة فيما يتعلق بالتعامل مع جثامين المتوفين في فترة انتشار جائحة كورونا.
بينما تجاوز عدد الإصابات المسجلة بالفيروس المستجد في الولايات المتحدة 266 ألف حالة، وعدد الوفيات 6.9 ألف شخص وذلك وفقا لبيانات معهد جونز هوبكنز.

النهضة نيوز