انفجار مبنى سكني في روسيا.. و السبب!

أعضاء وزارة الطوارئ الروسية يزيلون حطام مبنى سكني الذي انهار جزئيا بعد انفجار غاز في Orekhovo-Zuyevo بالقرب من موسكو

قالت وزارة الطوارئ الروسية أن انفجاراً كبيراً حدث في منطقة قريبة من العاصمة موسكو، حيث حدث الانفجار بسبب تسرب غاز الطهي في مبنى سكني، مما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة ستة آخرين ليلة أمس، بالإضافة إلى تدمير عدة طوابق من المبنى.

وقع الانفجار في الأسبوع الأول بعد أن طلب من سكان موسكو والمنطقة المحيطة بها البقاء في منازلهم كجزء من إجراءات الحجر الصحي التي تهدف إلى وقف انتشار الفيروس التاجي الجديد في البلاد.

وقالت الوزارة أن الانفجار وقع في بلدة اوريخوفو-زوييفو التي تبعد 85 كيلومترا شرقي العاصمة موسكو، في الطابق الثالث من المبنى المكون من خمسة طوابق، حيث تم الإبلاغ عن مقتل شخص في بداية الحدث ليلة أمس.

وقالت وزارة الطوارئ في بيان لاحق: "تم العثور على ضحية أخرى تحت أنقاض مبنى سكني في أوريخوفو-زوييفو، مما رفع حصيلة القتلى إلى اثنين، فيما أصيب ستة أشخاص".

وأظهرت الصور المنشورة عبر مواقع وسائل التواصل الاجتماعي مبنى أسود اللون مع الركام المتدلي من المبنى وبعض سحب الغباء التي تحيط بالملعب وموقف السيارات أسفل المبنى.

والجدير بالذكر أن مثل هذه الانفجاريات أمر شبه شائع الحدوث في المباني السكنية الروسية، والتي تم بناء العديد منها خلال الحقبة السوفيتية، فهي قديمة ولديها أنظمة أمان سيئة فيما يتعلق باستخدام الغاز المنزلي.

وأدى انفجار غاز في مبنى سكني مكون من 10 طوابق في مدينة ماغنيتاغورسك بتاريخ 31 ديسمبر 2018 إلى مقتل 39 شخصاً. وتسبب انفجار غاز آخر في نفس المدينة قبلها بأسبوع في اندلاع حريق في ست شقق و أدى لمقتل شخصين.

النهضة نيوز