هزأ من ضحايا كورونا في الصين فوصفهم بالبوكيمونات

BFM TV

ضجة إعلامية جديدة أحدثها إعلامي فرنسي بعد سخريته من ضحايا كورونا في الصين.

 وسائل إعلامية فرنسية قالت إنه "في الوقت الذي كانت فيه قناة "BFM TV"  تبث صوراً للصينيين وهم يلتزمون دقيقة صمت تكريماً لضحايا فيروس كورونا المستجد، سمع صوت الكاتب الاقتصادي إيمانويل ليشيبر، وهو يهمس إنهم يدفنون البوكيمون".

تصريحات إيمانويل ليشيبر، أثارت ضجة كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث وصف المغردون ما جاء على لسان ليشيبر بالعنصرية، كما طالب العديد بإقالته من القناة.

فيما اكتفت القناة "BFM TV" بإصدار بيان اعتذرت فيه للمشاهدين عما صدر، وقالت إنها قررت معاقبة إيمانويل ليشيبر بإبعاده لمدة أسبوع عن العمل، دون تكليف عناء الاعتذار إلى الصينيين الذين مستهم العبارات بصفة مباشرة.

وتأتي هذه الواقعة، في وقت عبرت فيه جماعات إفريقية عن رفضها للعبارات "العنصرية" التي أدلى بها طبيب فرنسي، يدعى جون بول ميرا، على قناة LCI الفرنسية، حيث دعا من خلالها إلى تجريب لقاح كورونا في قارة إفريقيا للتأكد من قدرته على علاج المصابين بالفيروس في فرنسا.

 

 

النهضة نيوز