قيود أمريكية جديدة على ركاب السفن السياحية خوفا من تفشي فيروس كورونا

تقوم وزارة الأمن الداخلي الأمريكية ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بوضع اللمسات الأخيرة على القيود الجديدة التي من المتوقع أن تمنع ركاب السفن السياحية وأفراد الطاقم الذين يصلون إلى الولايات المتحدة من ركوب الرحلات الجوية التجارية الداخلية، وذلك وفقا لشخص مطلع على الأمر ومسؤول إداري في الإدارة الأمريكية .

حيث ستنطبق القيود حتى على الأشخاص الذين لم تظهر عليهم أي أعراض إصابة بفيروس كورونا التاجي المستجد Covid-19، وسيطلب منهم أيضا الخضوع للحجر الصحي لمدة 14 يوما.

ووفقا للمصادر، ففي حين أن المسؤولين الأمريكيين يعملون على صياغة هذه البروتوكولات الجديدة على قدم وساق، إلا أنه لم يتم الانتهاء منها بعد.

وقد قال المسؤول الإداري أن هذه البروتوكولات الجديدة ستكون على الأرجح مبنية على اتفاقات بين شركات السفن السياحية والحكومة، وسيتم العمل بها وإتباعها حتى ترسو هذه السفن في موانئ محددة.

وأضاف هذا المسؤول أنه يمكن أن يكون هناك مجموعة من الاستثناءات والظروف المحددة التي قد تحول دون العمل بهذه البروتوكولات الجديدة، خاصة فيما يتعلق بالأجانب المتواجدين على متن تلك السفن.

يأتي هذا بعد أن سمح لمئات من ركاب الرحلات البحرية الهولندية في خط هولندا-أمريكا خلال الأسبوع الماضي، والذين نزلوا إلى ميناء فورت لودرديل بولاية فلوريدا بالسفر على متن طائرات تجارية داخلية، مما أثار مخاوف من حالات تفشي جديدة بالفيروس التاجي في البلاد .

وقال مسؤولو مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في فلوريدا أن الركاب الذين تم إنزالهم قد تم فحصهم قبل السماح لهم بمغادرة الميناء، في حين بقي الركاب الذين أثبتت إصابتهم بالفيروس في الولاية لتلقي الرعاية الصحية والمتابعة.

والجدير بالذكر أن واحدة من أولى السفن التي ستتأثر بهذه القواعد والبروتوكولات الجديدة في حال تنفيذها هي السفن العاملة في شركة Princess Cruises.

وبدوره قال متحدث باسم شركةCarnival Corporation (الشركة الأم لشركةPrincess Cruises) لشبكة CNN: "تعمل سفن شركةPrincess Cruises على مدار الساعة لترتيب مواثيق مجموعات صغيرة وسيارات نقل فردية لضيوفها في الولايات المتحدة للامتثال لإرشادات مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الجديدة من أجل إنزال أكبر عدد من الأشخاص عن متنها.

وقد بدأت بالفعل في إلغاء بعض رحلات الطيران المستأجرة سابقاً، والتي شملت أشخاصا من كاليفورنيا، ورحلات طيران مستأجرة إضافية مجدولة في وقت لاحق الليلة الماضية والتي شملت سياحا دوليين.

وبحسب ما قاله خفر السواحل الأمريكي يوم السبت، فإن هناك 114 سفينة سياحية تقل 93 ألفا من السياح بالإضافة إلى أفراد طواقمها، سواء داخل الموانئ والمياه الأمريكية أو بالقرب منها في الوقت الحالي.

وهذا يشمل 73 سفينة سياحية، تحمل على متنها 52000 شخصا مع أفراد الطاقم، وهي راسية في الموانئ الأمريكية. بالإضافة إلى 41 سفينة سياحية أخرى، تحمل على متنها 41000 شخصا مع أفراد الطاقم، والتي لا تزال تعملو تبحر بالقرب من مياه الولايات المتحدة الأمريكية .

 

النهضة نيوز