رئيس وزراء هذه الدولة.. ترك مكتبه وتوجه إلى المستشفى لمواجهة كورونا

جنازة لمتوفي بفيروس كورونا

قرر رئيس الوزراء الايرلندي المزاوجة بين العمل في منصبه الحكومي والعودة لممارسة مهنة الطب، خصوصاً بعد تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وكان رئيس الوزراء الإيرلندي ليو فارادكار، يعمل قبل دخوله في ميدان السياسية  طبيباً، وقد قرر تسجيل نفسه من جديد في سجل الأطباء.

ووفقاً لمكتبه، فإن فارادكار أعاد تسجيل نفسه في سجل الأطباء الممارسين ليعمل في مناوبة واحدة أسبوعيا خلال الفترة الحالية إضافة إلى عمله كرئيس للوزراء، وفق ما نقلت وكالة رويترز عن مكتبه.

جدير بالذكر أن رئيس الوزراء الايرلندي ينحدر من عائلة تعمل في المجال الطبي، وقد عمل هو طبيباً لمدة سبع سنوات متواصلة قبل أن يتفرغ للسياسة ويترك الطب عام 2013.

ويعمل ابن رئيس الوزراء في الطب، كما تعمل شقيقاته في الوسط الطبي،  وأزواجهن يعملون في مجال الرعاية الصحية أيضا.

وكان وزير الصحة الإيرلندي سيمون هاريس قد أطلق الشهر الماضي حملة توظيف للعاملين في القطاع الطبي تحمل شعار "البلد تحتاجك"، فاندفع الآلاف للتسجيل، حيث تلقت الوزارة أكثر من 70 ألف طلب.

يشار إلى أن إيرلندا سجلت مؤخراً تزايداً في حالات الإصابة بفيروس كورونا، حيث بلغت أعداد الإصابات أكثر من 5000 حالة ووصلت أعداد الوفيات إلى 158 حالة.

 

 

النهضة نيوز - بيروت