ما حقيقة مقتل قصي خولي؟

قصي خولي.jpeg

حتى في زمن الوباء الذي أنهك العالم، لم تتوّقف الشائعات المغرضة عن ملاحقة المشاهير.

جديد هذه الشائعات كان خبراً صادماً نشره أحد المواقع الالكترونية وسرعان ما انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، يتحدث عن مقتل النجم السوريّ قصيّ خولي، ما أثار بلبلة واسعة في الأوساط الفنيّة والمتابعين، الأمر الذي دفع قصي إلى نفي هذا الخبر والتعليق بطريقة ساخرة عبر تعليق نشره على حسابه الرسميّ على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام.

وعبر خاصيّة "ستوري" أعاد قصي نشر الخبر الذي عنونه الموقع الإلكتروني، "مقتل الفنان قصي خولي قبل قليل بشكل صادق، وعلّق عليه مستهجناً بلهجته السوريّة".

"العمى أيمتا صار هالحكي؟ والله ماخبروني انو هيك صار معي! يحرق حريشكون هالمواقع أكيد بتعرفوا شو يعني يحرق حريشكون بالسوري، هي بتجي بمعنى يفضح عرضون كمان أثقل شوي إذا بدكن بالحقيقة".

وكان الموقع الإلكتروني قد ذكر أنّ الحزن يعمّ المدن السورية إثر وفاة النجم السوري قصي خولي، مشيراً إلى أن صفحات داعمة لـ "لجيش السوري الحرّ" على مواقع التواصل الاجتماعي توعدّت الممثل السوري .

وكان قصي خولي احتفل في أيام قليلة بعيد ميلاده الـ44، وتلقّى معايدات من قبل أصدقائه ومتابعيه حيث نشر مقطع فيديو مع ابنه وهو يغني له، وأعرب عن مدى أهميّة وجوده في حياته، وتوّجه إلى الذين عايدوه بالقول: "شكراً للأصدقاء والنجوم الغوالي على المعايدات. وشكراً للمتابعين الحبايب على الاهتمام والفيديو يللي جمعوا فيه معايدات الناس المحبة يللي بكبر فيهم جميعاً. الله يحمي الجميع".

على صعيد آخر، انشغل قصي خولي في الفترة الماضية وقبل انتشار فيروس كورونا، بتصوير مشاهده في مسلسل "عشرين عشرين" الذي سيخوض به السباق الدرامي في شهر رمضان المقبل.

ويعتبر هذا المسلسل هو الثاني الذي يجمع بين قصي خولي ونادين نجيم، بعد النجاح الكبير الذي حققاه العام الماضي في مسلسل "خمسة ونص"، وهو من إنتاج شركة “الصباح”، تأليف بلال شحادات ونادين جابر وإخراج فيليب اسمر.

النهضة نيوز