جامعة أكسفورد تعلن عن لقاح فعال لفيروس كورونا قريبا

لقاح كورونا بعد ستة أشهر من الآن

أعلن أحد الباحثين الذين يقودون دراسة بريطانية رئيسية للتوصل إلى لقاح فعال لمكافحة تفشي فيروس كورونا التاجي المستجد COVID-19، فإن التوصل إلى لقاح فعال قد يكون على بعد ستة أشهر من الآن.

وقالت سارة جيلبرت أستاذة علم الفيروسات في جامعة أكسفورد لصحيفة تايمز أوف لندن: "أعتقد أن هناك فرصة كبيرة للعمل على أساس أشياء أخرى قمنا بها سابقاً في صنع مثل هذا النوع من اللقاحات. كما أن الأمر لا يعتمد على الحدس أو التخمين، فكل أسبوع يمر يعطينا مزيداً من البيانات لدراستها والنظر إليها. وأنا أعتقد بأننا تخطينا ما نسبته 80% للوصول إلى لقاح ناجح".

ويتسابق العلماء في جميع أنحاء العالم لتطوير علاجات للجائحة الفيروسية الخطيرة التي خلفت حتى الآن أكثر من 103000 قتيل وأكثر من 1.7 مليون مصاب, في الوقت الذي يتفشى في الفيروس بشكل واسع النطاق وخاصة في "إسرائيل" والولايات المتحدة الأمريكية.

وبالإضافة إلى ما قالته سارة جيلبرت، فقد حذرت من أنه يجب أن يتم زيادة الطاقة الإنتاجية البريطانية لضمان الإمداد وصنع ما يكفي من اللقاحات فور صدورها.

وأضافت سارة جيلبرت: "لا نريد أن نصل إلى مرحلة في نهاية هذا العام حيث نكتشف أننا لدينا لقاح فعال ولكننا لا نستطيع إنتاجه! . كما أنني لا أعتقد أننا بحاجة إلى بناء مرافق جديدة، فهناك بعض المرافق التي يمكن تحويلها".

وسجلت بريطانيا ما لا يقل عن 73758 حالة إصابة بالفيروس و8958 حالة وفاة حتى الآن، كما طال تفشي الوباء الفيروسي الرتب العليا للقيادة البريطانية، حيث كان كل من الأمير تشارلز ورئيس الوزراء بوريس جونسون قد أعلن عن إصابتهما بالفيروس التاجي خلال الأسابيع الماضية.

كما وأصبحت حالة جونسون سيئة للغاية خلال الأسبوع الماضي وتم إرساله إلى وحدة العناية المركزة لمدة ثلاثة أيام قبل أن يبلغ الأطباء أن حالته قد تحسنت من جديد.

النهضة نيوز