وسط الانهيار الاقتصادي العالمي .. الذهب هو الرابح الوحيد

سعر الذهب

وسط الخسائر الاقتصادية الكبيرة التي يمنى بها العالم نتيجة الاغلاق الاقتصادي ، يبدو الذهب هو الرابح الوحيد، فقد حقق المعدن الأصفر أعلى مستوى سعري له منذ سبع سنوات، إذ يمثل الذهب في الوقت الحالي أكثر الحلول الآمنة بالنسبة للمستثمرين الذين يخشون من تعرض الاقتصاد الأمريكي ومعه الدولار لانتكاسة شديدة تساهم في خسارة قيمة مدخراتهم.


وارتفع سعر الذهب بأكثر من 1.5 في المئة، الاثنين، ليصل إلى أعلى مستوى له في أكثر من سبع سنوات، إذ تخطى "أونصة الذهب" حاجز الـ 1700 دولار ، وهو أعلى سعر يصل إليه منذ عام 2012.

يشار إلى أن  العقود الأميركية للذهب ارتفعت بنسبة 0.5 بالمئة لتبلغ عند التسوية 1761.40 دولار للأوقية، بعد أن سجلت أثناء الجلسة أعلى مستوى منذ فبراير 2013 عند 1769.50 دولار.

 

 

النهضة نيوز - بيروت