لافروف: قمة مجلس الأمن الدولي يجب أن تعقد شخصيا.. وتقنية الفيديو غير مستبعدة

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

صرح وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف مساء اليوم الثلاثاء خلال مقابلة عبر الانترنت مع ممثلي وسائل الإعلام الروسية و الأجنبية، أن قمة الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي يجب أن تعقد شخصيا، و أن القيام بمؤتمر صحفي عن طريق الفيديو يمكن أن يكون بمثابة إضافة إلى الاجتماع فقط.
كما و شدد سيرغي لافروف قائلا: " إننا نتحدث عن قمة تعقد شخصيا، و بحضور جميع قادة الدول الخمس الدائمين في مجلس الأمن الدولي، والأعضاء الخمس الدائمون في مجلس الأمن الدولي يتفقون مع هذا الموقف ".
و أضاف لافروف: " أما بالنسبة إلى القيام بالمؤتمر عن طريق تقنية الفيديو، فهو أمر لا نستبعده، و لكنه لا ينبغي أن يحل محل القمة الرئيسية. و التي يمكن عقده في حال وجد رؤساء الدول أنه من الضروري التشاور فيما بينهم، أي فيما يتعلق بالخطوات الإضافية الفورية لمكافحة جائحة فيروس كورونا التاجي المستجد Covid-19 ".

وكان مصدر مطلع في مجلس الأمن الدولي أفاد لوكالة الأنباء الروسية " تاس" في الـ 3 أبريل الجاري، بأن 9 من أصل 15 دولة في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة طلبت عقدت اجتماع عبر الانترنت لمناقشة تأثير جائحة فيروس كورونا التاجي Covid-19 على جميع القضايا المدرجة على جدول أعمال المجلس.
لكن تم تأجيل مثل هذا الاجتماع لفترة طويلة لأن مسألة تفشي جائحة فيروس كورونا ليست على جدول أعمال مجلس الأمن، و مع ذلك، تعتبر الدول التي دعت لعقد مثل هذا الاجتماع أنه من المعقول مناقشة تأثير الوباء على القضايا التي يسيطر عليها مجلس الأمن. خصوصا تلك المقترحات التي قدمها الأمين العام للأمم المتحدة بشأن تخفيف العقوبات المفروضة على دول معينة، و وقف إطلاق النار، و كذلك المساعدات الإنسانية و تأثير الوباء على بعثات دعم عمليات السلام.

 

النهضة نيوز