منظمة حقوقية تنتقد تضاعف عمليات الإعدام في السعودية بعهد الملك سلمان بن عبد العزيز

االملك سلمان بن عبد العزيز

كشفت منظمة حقوقية بريطانية أن المملكة العربية السعودية قامت بتنفيذ ما مجموعه 800 عملية إعدام منذ أن تولى الملك سلمان بن عبد العزيز السلطة عام 2015.

وتقول منظمة Reprieve البريطانية التي تناضل من أجل ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان، أن معدل تنفيذ عمليات الإعدام في المملكة العربية السعودية قد تضاعف في عهد الملك سلمان بن عبد العزيز، والذي بدأ في حكم البلاد منذ تاريخ 13 يناير من عام 2015.

ويأتي هذا التقرير على الرغم من أن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان قد قال في العديد من الأوقات سابقاً أن المملكة تعتزم تقليل عمليات الإعدام التي تنفذها. وبين عامي 2009 و2014، تم تنفيذ 423 عملية إعدام في المملكة العربية السعودية.

وخلال العام الماضي، يعتقد أن المملكة العربية السعودية أعدمت 185 شخصاً، من بينهم 37 شخصاً في إعدام جماعي خلال شهر أبريل الماضي. وهذا هو أكبر عدد سنوي للوفيات منذ أن بدأت منظمة Reprieve والمنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان (ESOHR) مراقبة عمليات الإعدام في البلاد.

وبدورها تقول مايا فوا، مسؤولة منظمة "Reprieve" الحقوقية: "على الرغم من كلام ولي العهد عن الإصلاح والتحديث، لا تزال المملكة العربية السعودية بلداً يمكن أن يتسبب فيه التحدث علنا ضد الملك في قتلك".

كما وحثت مايا فوا شركاء المملكة الغربيين على الدعوة إلى إنهاء عمليات إعدام الأطفال والمعارضين السياسيين قبل عقد قمة مجموعة العشرين في الرياض، والتي من المقرر عقدها في شهر نوفمبر القادم.

وأضافت مايا فوا أنه إذا فشلوا في ذلك، فإن هذه البلدان قد تخاطر بكونها تعطي موافقة ضمنية على إجراءات المملكة العربية السعودية، وأنها ستصبح شريكة معنوية وفعلية لها في جرائمها ضد حقوق الإنسان.

كما وتدعي منظمة Reprieve الحقوقية أن ستة شبان، كانوا أطفالاً وقت ارتكاب جرائمهم المزعومة، كانوا من بين القتلى في الإعدام الجماعي الذي نفذته المملكة العربية السعودية خلال العام الماضي، وأن ما لا يقل عن 13 متهماً من القاصرين ما زالوا ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام في المملكة، بما في ذلك علي النمر وداود المرهون وعبد الله الزاهر.

ومن جانبه قال علي الدبيسي المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان (ESOHR): " إن التنفيذ العالي والواسع النطاق والمستمر لأحكام الإعدام على رغم تأكيدات ولي العهد محمد بن سلمان على نية المملكة تقليصها، يكشف زيف هذه الوعود".

النهضة نيوز