تعرف على حجم مبيعات الأسلحة البريطانية للسعودية خلال خمس سنوات

السعودية مبيعات السلاح البريطانية

بلغ حجم مبيعات الأسلحة والخدمات البريطانية للقوات المسلحة في المملكة العربية السعودية، خلال خمس سنوات نحو 19 مليار دولار.
حيث كشفت بيانات لشركة "بي إيه إي سيستيمز" في تقريرها السنوي لعام 2019، ونشرته صحيفة "الغارديان" البريطانية، الثلاثاء عن بيع شركة بريطانية متخصصة بالطائرات والمقاتلات، أسلحة وخدمات بقيمة 15 مليار جنيه إسترليني أي ما يعادل نحو 19 مليار دولار، للجيش السعودي خلال الفترة التي تزامنت مع بدء الرياض شن حرب على اليمن منذ 2015.
وأظهرت بيانات شركة "بي إيه إي سيستيمز" أن حجم مبيعات الأسلحة والخدمات للجيش السعودي، بين 2015 و2019 ـ بما في ذلك الفترة التي شهدت بداية"القصف" السعودي على اليمن في مارس 2015 ـ بلغت ما يزيد قليلاً على 15 مليار جنيه إسترليني.
من جانبه لفت أندرو سميث، من الحملة المناهضة لتجارة الأسلحة، إلى أن الشعب اليمني شهد خلال تلك السنوات "أزمة إنسانية" وأضاف: " لكن بالنسبة لشركة (بي إيه إي) كانت الأمور طبيعية، فالحرب اندلعت بسبب شركات الأسلحة والحكومات الراغبة في دعمها".
بينما قال متحدث باسم شركة "بي إيه إي سيستيمز" لصحيفة الغارديان البريطانية: "نحن نقدم معدات الدفاع والتدريب والدعم بموجب اتفاقيات حكومية بين بريطانيا والسعودية تخضع لموافقة ورقابة الحكومة".
وكانت محكمة استئناف بريطانية قضت، في يونيو 2019، بعدم قانونية بيع الأسلحة البريطانية للسعودية، بعد أن توصلت إلى أن هذه الأسلحة قد يكون لها دور في قتل المدنيين في اليمن حسب زعمها.

النهضة نيوز